أس بي أس عربي۲٤

تراجع كبير للمدن الاسترالية على قائمة أفضل المدن للعيش في العالم ، فما السبب يا ترى؟

أس بي أس عربي۲٤

Melbourne city

Source: Getty Images

احصل على تطبيق SBS Radio

طرق أخرى للاستماع


نشر في: 24/06/2022 6:43pm
By Hana Yassin
تقديم: Hana Yassin, Iman Riman
المصدر: SBS

تصنف مجلة The Economist 173 مدينة حول العالم بناءً على مجموعة متنوعة من العوامل ، بما في ذلك الرعاية الصحية ومعدلات الجريمة والاستقرار السياسي والبنية التحتية وسهولةالوصول إلى المساحات الخضراء.


نشر في: 24/06/2022 6:43pm
By Hana Yassin
تقديم: Hana Yassin, Iman Riman
المصدر: SBS


صدر يوم امس الاستطلاع الذي تجريه سنويا وحدة الاستخبارات الاقتصادية في مجلة The Economist لأكثر المدن ملائمة للعيش The world’s most liveable   citiesحيث شغلت مدن فيينا وكوبنهاجن وزيورخ الأوروبية المراكز الثلاثة الأولى واحتلت ملبورن المرتبة العاشرة على القائمة لتكون هي المدينة الاسترالية الوحيدة في القائمة.

وتصنف مجلة The Economist  173 مدينة حول العالم بناءً على مجموعة متنوعة من العوامل ، بما في ذلك الرعاية الصحية ومعدلات الجريمة والاستقرار السياسي والبنية التحتية وسهولةالوصول إلى المساحات الخضراء.

جدير بالذكر ان ملبورن كانت صاحبة لقب المدينة الأكثر ملاءمة للعيش في العالم لمدة سبع سنوات من عام 2011 قبل أن تزيلها  العاصمة النمساوية فيينا في عام 2018.

Advertisement
وفي ردة فعله على موقع ملبورن هذا العام قال رئيس حكومة فيكتوريا دانييل أندروز إن الترتيب يظهر عودة ملبورن إلى الساحة العالمية بعد سنوات من الإغلاق والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وقال أندروز للصحفيين يوم امس الخميس: "من الصعب الان الحصول على طاولة في مطعم ، غرفة في فندق ، المدينة عادت للحياة. نحن نزدهر ويمكن أن يفخر سكان فيكتوريا بما حققوه.



ولكن المعارضة في الولاية كان لها تفسير اخر لموقع ملبورن هذا العام إذ قال النائب الليبرالي مات باخ: "ليس من المستغرب ان نحل في هذه المرتبة بعد أطول عمليات إغلاق في العالم وبعد انهيار الأعمال الصغيرة وتخريب قلب المدينة التجاري "

ويقول السيد رولاند جبور رئيس غرفة التجارة والصناعة الاسترالية العربية ان الاغلاق كان له تأثير كبير على جودة الحياة في كل المدن الاسترالية ولكن "الامور تسير الان في الاتجاة الصحيح" وأشار جبور الى ان ملبورن تملك مقومات اساسية هامة "كالتنوع الثقافي والبيئة النظيفة التي ستؤهلها للصدارة مجددا"

اما فيما يتعلق بالمدن الاسترالية الكبرى الاخرى فقداحتلت كل من بريسبان وأديلايد وبيرث مكانها في المراكز العشرة الأولى في عام 2021  لكنها تراجعت هذا العام إلى المراكز 27 و 30 و 32 على التوالي.

وأشار المؤشر إلى أن الرفع البطيء لقيود فيروس كورونا كان السبب وراء خسارة هذه المدن لمواقعها على القائمة.

وتعليقًا على تراجع أديلايد من المركز الثالث إلى المركز الثلاثين ، قال رئيس حكومة جنوب أستراليا بيتر ماليناوسكاس إنه تفاجأ بالتراجع لكنه قال إنه يتوقع أيضًا عودة Adelaide مرة أخرى الى صدارة الاستطلاعات اللاحقة. وقال: "سكان جنوب أستراليا فخورون جدًا بحقيقة أننا نعيش في واحدة من أكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم وأيضًا واحدة من أكثر المدن ملاءمة للعيش في البلاد".

في المقابل أشار التقرير إلى أن المدن العشر الأولى كانت من بين تلك التي فرضت قيودًا قليلة على فيروس كورونا ، حيث أعيد فتح المتاجر والمدارس والمطاعم ، وتراجعت نسب الاصابة بكوفيد 19.

وذكر التقرير أن "المدن التي كانت في صدارة ترتيبنا قبل الوباء انتعشت على خلفية استقرارها ، وبنيتها التحتية وخدماتها الجيدة ، فضلاً عن الأنشطة الترفيهية الممتعة".

واذا كانت ست من المدن العشر الأولى في أوروبا ، فإن المراتب الاخيرة احتلتها على التوالي  دمشق ولاغوس وطرابلس كأقل ثلاث مدن ملائمة للعيش في العالم.

واستُبعدت العاصمة الأوكرانية كييف من التصنيف بسبب الغزو الروسي

مؤشر أكثر المدن ملاءمة للعيش في العالم 2022:

1. فيينا

2. كوبنهاغن

3. زيورخ

4. كالجاري

5. فانكوفر

6. جنيف

7. فرانكفورت

8. تورنتو

9. أمستردام

10. أوساكا وملبورن

هل أعجبكم المقال؟ استمعوا لبرنامج "أستراليا اليوم" من الاثنين إلى الجمعة من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى السادسة مساءً بتوقيت الساحل الشرقي لأستراليا عبر الراديو الرقمي وتطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.

أكملوا الحوار على حساباتنا على فيسبوك وتويتر وانستغرام.


شارك