Coming Up Wed 3:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio
أس بي أس عربي۲٤

7 نصائح سريعة للتسوق في أستراليا تساعدك على توفير المال

8 quick tips for shopping in Australia that will help you save money Source: pixabay

في ظل تهافت الأستراليين على التسوق من أجل الحصول على هداياهم قبل عيد الميلاد، تقدم هذه الحلقة من بودكاست لنحكِ عن المال نصائح سريعة للتسوق بذكاء في أستراليا وتجنب تراكم ديون وفوائد البطاقات الائتمانية.

قبل اغلاقات فيروس كورونا كان الاستراليين ينفقون حوالي 30 مليون دولار شهريا على التسوق.

والآن، المؤشرات الاقتصادية بانتظار موسم أعياد حافل في أستراليا خصوصا في مدينتي سيدني وملبورن. والجميع متشوق للقيام بالتسوق وشراء والهدايا.

وبدوءا بالفعل بالتسوق من الان بسبب التأخير في توصيل الطرود بين الولايات وفي داخلها في ظل اعتصامات الموظفين والضغط على الخدمات اللوجستية.

جميع المعلومات الواردة في هذه الحلقة هي على سبيل المعلومات العامة فقط وليست نصيحة خاصة.

كيف لنا أن نقنع أنفسنا بمفهوم التسوق الذكي؟

يقول المحلل الاقتصادي عبدالله عبدالله أن معظمنا يقوم بالتسوق عن بعد من خلال الانترنت ولكن الوضع تغير الان وفكرة الذهاب للأسواق أصبحت مغامرة غير مأمونة العواقب حتى لعشاق التسوق.

"لا نريد أن نعقد الأمر، إن التسوق الذكي او smart shopping يحتاج إلى بعض التخطيط والمعرفة بالمنتجات والعروض وبعض من الصبر وقليل من الالتزام بالنصائح التي سنذكرها اليوم، لا أكثر".

  • عمل لائحة بالأغراض التي نرغب في شرائها، ونبدأ بالأغراض التي نحتاجها أولا وبعدها الهدايا والأغراض الأخرى.

وهناك فرق بين ما نريد وما نحتاج، ما الذي نرغب في شرائه وما نحتاج إلى شرائه.

"حتى لو بدا الأمر صفقة جيدة، ولكن الشراء الاندفاعي، او العاطفي ليس صفقة جيدة حتى لو اشترينا المنتج بـ 90٪ خصم،

  • وضع ميزانية لموسم الهدايا والأعياد

يقول عبدالله أن الميزانية لابد وأن تكون لكل منتج وليست ميزانية كاملة.

"يمكن أن نقوم بعمل بحث عبر الانترنت أو عبر زيارة السوق ومراقبة ومقارنة الأسعار المعروضة لمنتج واحد ونأخذ السعر المتوسط ونضعه ي ميزانيتنا".

وعندما ننتهي من عملية البحث عن الأسعار والعروض يتضح لنا وقتها الميزانية الكاملة التي نحن بحاجة لها خلال الموسم.  و بذلك إذا استطعنا تأمين تلك الميزانية.

  • الابتعاد عن الشراء ببطاقات الائتمان

يقول عبدالله أن البطاقات الائتمانية لابد وأن تكون آخر الخيارات، بعد ما نعيد النظر باللائحة ونرى إذا كان باستطاعتنا التخلي عن بعض الأغراض منها، أو نبحث عن خيارات أخرى أو مثلا أسواق أخرى.

"هناك الكثير من الأشخاص الذين لديهم الولاء لعلامة تجارية معينة brand loyalty أي أن يشتري من علامة تجارية واحد فقط، وهذا دائما مكلف بشكل أكبر".

  • استخدام الأموال النقدية للتسوق وقت الإمكان

ديون البطاقات الائتمانية دائما مرتفعة ومن الممكن أن تصل إلى 20٪، من غير الرسوم. لذلك التسوق بالعملة النقدية أو الكاش يمكن التحكم بمصروفنا بشكل أكبر لأنه يمكننا رؤية الانفاق ونستشعر إذا ما نقصت نقودنا.

وإذا كنا نتسوق عن بعد أو عبر الانترنت، فمن الممكن أن نستعين بالمواقع الالكترونية والتي تقدم عروض الكاش باك.

  • تسوق بمفردك وليس برفقة الأصدقاء والأطفال

يقول عبدالله أن تأثير الأصدقاء من الممكن أن يكون سلبيا من ناحية التسوق بغرض المتعة pleasure shopping بمعنى أن يتسوق الكل لإرضاء الغير أو تشجيعهم.

  • البحث عن المنتجات البديلة

ينفق الكثير من الأستراليين على الإلكترونيات وخاصة الكمبيوتر والتلفزيونات. ولكن هناك الكثير من المحلات التجارية والتي تبيع بضاعة مستعملة ومجددة refurbished وقد يكون عليها ضمان الجودة على سنة.

"عادة ما تكون هذه الأجهزة أرخص بمئات الدولارات من الجديدة. لذلك من الأفضل سؤال أصحاب المحال عن تلك المنتجات".

  • التفكير والعودة مجددا

عندما نرى شيئا ما يعجبنا في أحد المتاجر، من الأفضل الامتناع عن شرائه على الفور، لأننا دائما كمستهلكين عرضة لـ impulse shopping او الشراء اللحظي.

"عد أسبوع من شراء المنتج، هناك احتمال كبير أنك لا تنبهر بالمنتج كما انبهرت به في المرة الأولى. وإذا حدث وقمنا بعملية الشراء فورا، فلنحتفظ بالفواتير ونترك ال tag معلق بالثياب، لربما نغير رأينا ونقوم بإرجاعهم مرة أخرى".

لربما تبدو النصائح تحصيل حاصل، ولكن فلنسأل أنفسنا هل نحن نلتزم بهم؟ وهل فعلا يهمنا أن نعرف كم من الممكن أن نوفر من المال إذا التزمنا بها؟ ما رأيك أن نلتزم بها خلال هذا العام ونقارن مصروفنا هذا الموسم مع السنة الماضية؟

أكملوا الحوار عبر حساباتنا على  فيسبوك وتويتر وانستغرام.

توجهوا الآن إلى موقعنا الالكتروني للاطلاع على آخر الأخبار الأسترالية والمواضيع التي تهمكم.  

يمكنكم أيضاً الاستماع لبرامجنا عبر هذا الرابط أو عبر تطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
7 نصائح سريعة للتسوق في أستراليا تساعدك على توفير المال 30/09/2021 08:37 ...
صحافي سوداني عن انقلاب الجيش في الخرطوم: "ما كان ليتم بدون غض الطرف أو ضوء أخضر من الإدارة الأميركية" 26/10/2021 15:52 ...
الدكتور غسان الأسدي يحصل على جائزة متطوع العام 2021 لخدماته المجتمعية 26/10/2021 15:05 ...
مدارس نيو ساوث ويلز تستقبل طلابها بالزينة والبالونات ويافطات الترحيب 26/10/2021 08:34 ...
مهاجرة من لبنان إلى أستراليا: "أجاب الزعيم أجدادي، ما حاجتكم للمدرسة في البلدة، فأنا أعلّم ابني!" 26/10/2021 16:26 ...
أكثر من نصف الحالات ايجابية داخل فندق احتجاز للاجئين: "حياة اللاجئ غير مهمة عندهم." 26/10/2021 05:18 ...
"العسكر لا يؤتمنون على السودانيين": إعلامية أسترالية سودانية تصف المشهد في شوارع الخرطوم 26/10/2021 09:59 ...
من مراسلينا: أخبار لبنان في أسبوع 26/10/2021 26/10/2021 05:49 ...
نشرة أخبار الصباح 26/10/2021 26/10/2021 10:04 ...
حكومة نيو ساوث ويلز تعلن عن أكبر استثمار في تاريخها لمكافحة العنف العائلي بكلفة تقارب نصف مليار 25/10/2021 13:56 ...
View More