Coming Up Thu 3:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Australia Alyaom radio

"الأهل يضحون بالطعام من أجل أولادهم": لماذا قررت هذه العائلة ترك لبنان والعودة إلى أستراليا؟

السيدة بترا ووزوجها في لبنان. Source: بترا طوق الهندي

"الكرم اللبناني واستقبال الضيوف أصبح مستحيلا في ظل ارتفاع أسعار السلع حتى العدس اللازم لصنع مجدرة."

مع تصاعد عدد الإصابات، فرضت السلطات اللبنانية حظر تجول شبه عام باستثناء حالات ضرورية قليلة، في ظل اقتصاد يعاني من مستويات تضخم غبر مسبوقة وعجز في القطاع الصحي عن زيادة سعته الاستعابية.

وبدأ لبنان فجر أمس إجراءات إغلاق عام أكثر تشدداً من سابقاتها تتضمن منع تجول على مدار الساعة لنحو أسبوعين في محاولة للحدّ من ارتفاع معدلات الإصابات القياسية بفيروس كورونا المستجد ولتخفيف الضغط عن القطاع الطبي المنهك.

وبدت الحركة محدودة في عدد من شوارع بيروت وضواحيها وكذلك في المناطق وأقفلت المؤسسات التجارية والأسواق ومعظم الشركات الخاصة أبوابها.

وقدّرت قوى الأمن الداخلي نسبة الالتزام بالاقفال العام بـ94 في المئة، في وقت سيّرت قوى الأمن وشرطة البلديات دوريات وأقامت حواجز متنقلة للتدقيق بالسيارات وبالتزام الشروط الوقائية.

حالة الطوارئ الجديدة هذه، كانت آخر الضربات التي تعرض لها الاقتصاد اللبناني المتهالك، والذي يعاني من أزمة غير مسبوقة تسببت باتساع دائرة الفقر، وهددت المنظومة المالية في لبنان التي تعاني بالأصل.

تردي الأوضاع هذا دفع بالعديدن إلى البحث عن فرص للهجرة أو الانتقال للعيش في بلدان أخرى خاصة مزدوجي الجنسية أو من يتمتعون بإقامات دائمة.

ولتسليط الضوء على هذا الموضوع، تحدثنا مع بترا طوق- الهندي، التي اختارت العودة مع عائلتها إلى أستراليا للاستقرار بعد عشر سنوات.

perta
السيدة بترا الهندي-طوق مع عائلتها.
بترا الهندي-طوق

وفي وصفها للوضع الحالي في لبنان قالت إن "الوضع أكثر من مؤلم وغير إنساني وحالة الألم التي عشنها منذ ثورة 18 تشرين وجائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت الذي يعد جريمة قتل عمد"  واصفة الفساد بلبنان "بالجائحة الحقيقة التي وضعت 55% من الشعب اللبناني تحت الفقر. 

وشرحت بترا أن العودة الى لبنان كانت مغامرة مبنية على حب الوطن مؤكدة أن هذا القرار "ليس لأننا لا نحب وطننا الثاني أستراليا ولكن لأن الوطن أم والأم غالية ونحن اخترنا ان نكون قرب الأم المتألمة لبنان".

واضطرت أن تعيد العائلة حساباتها بعد حادثة انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب/ أغسطس 2020، وعبرت عن ذلك قائلة " بين حبنا لبلدنا ومسؤوليتنا تجاه أولادنا (..) سألتني ابنتي الشابة: ماذا لو كنت أنا من بين ضحايا المرفأ بدلا من رفيقي؟."

 وأشارت إلى تردي الأحوال الاقتصادية وتدني القدرة الشرائية للسكان وعيش الكثيرين في حرمان من الأساسيات.

بترا حاليا تشعر بالذنب عند تناول الشوكلاتة والقهوة لعدم قدرة البعض في لبنان على تأمينها.

perta
السيدة بترا خلال نشاط خيري.
بترا الهندي-طوق

 

وبحسب بترا "الشوكولاتة والقهوة واللحمة أصبحت من الرفاهيات في لبنان، فهناك عائلات لم تتناول اللحوم لأكثر من سنة وبعض الأهالي لا يأكلون لإطعام أولادهم."

وتابعت "الكرم اللبناني واستقبال الضيوف أصبح مستحيلا في ظل ارتفاع أسعار السلع حتى العدس اللازم لصنع مجدرة."

وبخصوص فحوصات كورونا، أشارت بترا إلى أن العديد من المواطنين لا يمكنهم الخضوع لفحص كورونا لغلاء سعره.

وحول مشاهد الاحتفالات خلال رأس السنة والتكدس في الأسواق شرحت بترا أن هذا تصرف غير مسؤول لكنه نوع من "التعبير عن الموت".

وعبرت امتنانها إلى أستراليا قائلة "منذ أن وطأت أرض أستراليا شعرت بترا بامتنان كبير لأستراليا وللحكومة التي تعنى بشعبها ولا توفر أي شيء لخدمته."

ولفتت " أنها تشعر بالاحترام في أستراليا" مؤكدة أنها تنحي إجلالا إلى أستراليا التي تصفها بالأم والأب.

المزيد في الملف الصوتي. 

 

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
"الأهل يضحون بالطعام من أجل أولادهم": لماذا قررت هذه العائلة ترك لبنان والعودة إلى أستراليا؟ 15/01/2021 13:26 ...
نشرة أخبار المساء 25/02/2021 25/02/2021 11:38 ...
"فيلم رعب": عائلة النائب العراقي تكشف تفاصيل اطلاق النار على منزلها في سيدني 25/02/2021 12:34 ...
تأشيرة العبور لا تعني بالضرورة خروج حاملها من أستراليا 25/02/2021 12:40 ...
صاحب أفران مناقيش في ملبورن يكشف لنا سر المنقوشة اللذيذة! 25/02/2021 06:47 ...
من مراسلينا: أخبار الولايات المتحدة الأمريكية في أسبوع 25/2/2021 25/02/2021 07:01 ...
كيف تحصل على دعم حكومي لمشروعك التجاري أو غير الربحي في أستراليا؟ 25/02/2021 08:54 ...
نشرة أخبار الصباح 25/2/2021 25/02/2021 09:32 ...
هل تقامر حكومة فيكتوريا بخسارة أكثر من 12 ألف وظيفة بعد إنشاء لجنة للتحقيق في أعمال الكازينو في ملبورن؟ 24/02/2021 10:43 ...
الشرطة: "سنلاحق من يقود السيارة بتهور كالمتسابقين على الطرقات أو الhooning 24/02/2021 10:41 ...
View More