Coming Up Wed 3:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Australia Alyaom radio
قصة هجرتي

بشير صوالحة: الفلسطيني الذي قاد توسع حزب الخضر في غرب سيدني

بشير صوالحة Source: Basheer Sawlaha

هاجر من فلسطين إلى أستراليا في نهاية الثمانينات وأدت حرب الخليج إلى تخليه عن حلم تعلم الطيران والانطلاق في عالم السياسة الأسترالية

لا يغيب اسم الفلسطيني الأسترالي بشير صوالحة عن أي فاعلية لحزب الخضر في مدينة سيدني. الرجل الذي ينحدر من مدينة نابلس  حمل على عاتقه إيصال رسالة الحزب إلى الجالية العربية.

كان صوالحة أول مرشح لحزب الخضر على مقعد Lakemba في عام 2003، كما أسس فروع للحزب في Canterbury وAuburn وBankstown.

ساهم صوالحة أيضا في تأسيس الغرفة التجارية في Lakemba من أجل الاهتمام بالمصالح المحلية وتيسير الأمور مع الشرطة والحكومة المحلية.

Basheer Sawlaha
بشير صوالحة في أحد فاعليات حزب الخضر
Basheer Sawlaha

وصل صوالحة إلى مدينة سيدني في الخامس والعشرين من أكتوبر تشرين الأول عام 1989 في يوم لا ينساه: "كنت أتمنى أن أسافر إلى أستراليا منذ أن كان عمري 15 عاما، حيث كنا ندرس عنها في الجغرافيا."

وقال صوالحة "كان لدي خال في أستراليا، لكن لم يكن لدينا أي اتصال به."

كان بشير يدرس التربية وعلم النفس في جامعة الخليل عندما اندلعت الانتفاضة الأولى في 1987: "بعد الانتفاضة قررت أن أترك البلد وأذهب إلى أي مكان، فقدمت على أستراليا لآتي هنا لدراسة اللغة."

وأضاف "كنت محظوظا، حيث أتاني القبول، وجاءت التأشيرة أن أسافر إلى  أستراليا، فحزمت حقائبي وسافرت في اليوم التالي."

أدرك صوالحة أنه وصل إلى بلد مختلف للغاية منذ اللحظة التي وطأت قدماه أرض مدينة سيدني: "كان الجو في فلسطين شتاء، وعندما وصلت إلى هنا كان الجو حارا."

وأضاف "حدث لي موقف مضحك في المطار، حيث حاولت الركوب مكان سائق التاكسي، لأن الطرق في بلادنا مختلفة." 

ذهب صوالحة إلى بيت خاله حيث استقبله حتى استطاع الاستقلال بمعيشته: "كنت محظوظا لأنني وجدت عملا في مستشفى سيدني، وبدأت  الدراسة في معهد للغات تابع لجامعة نيو ساوث ويلز."

حاول صوالحة تعلم الطيران لتحقيق حلم الطفولة: "تعرفت من خلال العمل على صاحب لي يدرس الطيران، وقد كان حلمي في الطفولة أن أصبح طيارا."

وأضاف "سألته عن الطريقة، فقال إنه أمر بسيط للغاية، أولا عمل دراسة في TAFE، ثم الالتحاق بدراسة الطيران، وهذا ما فعلته بالفعل."

Basheer Sawlaha
بشير صوالحة أثناء تعلم الطيران
Basheer Sawlaha

ولكن مع اندلاع حرب الخليج في عام 1991 ارتفعت أسعار الوقود في أستراليا بشكل تعذر معه استكمال الدراسة: "كنت قد أنجزت 20 إلى 30 ساعة طيران، وكنا ندفع 120 دولارا في الساعة، بعد الحرب أصبحت كلفة الساعة 250 دولارا."

وأضاف "في نفس الوقت، لكي أنهي الدراسة يجب أن أقوم بنحو 500 ساعة من الطيران لكي أصبح طيارا مؤهلا."

ودع صوالحة حلمه القديم، واستمر في العمل بالمستشفى والعمل بدوام جزئي في مكتب البريد، كما قام بعدد من الوظائف الأخرى.

اضطر صوالحة بعد عامين ونصف للعودة إلى فلسطين، بسبب مرض الوالدة ورغبته في وداعها: "ذهبت إلى جامعة الخليل مرة أخرى، حيث قال لي اصدقائي إنني استطيع انهاء دراستي، وفي نفس الوقت قمت بفتح محل للملابس مع مكتب للديكور في نابلس، وأسميت المحل بوتيك سيدني."

تعرف صوالحة على زوجته في فلسطين، ثم تزوج وأمضى شهرا هناك، قبل أن يعود مرة أخرى إلى سيدني.

وقال صوالحة "ما لاحظته في أستراليا أنها بلد الخير، والإنسان الذي يقصدها ناويا هدفا معينا، ويجتهد لتحقيقه، فإنه ينجح في ذلك."

وأضاف "لكن الهجرة لها معاناة أيضا، أتذكر في إحدى  المرات أني مرضت وقضيت يومين أو ثلاثة لا يسأل عني أحد، وكنت أذهب إلى الحمام زحفا."

واعتبر صوالحة ان الانخراط في السياسة كان طبيعيا بالنسبة له، لأنه فلسطيني وقد عاصر الانتفاضة الأولى أيضا: "أنا أحب السياسة، وبسبب نشأتنا أصبحنا نحب السياسة من أجل الدفاع عن حقوقنا."

انخرط صوالحة في حزب العمال في بداية التسعينات: "أثناء وجودي في الحزب بدأت اسمع عن حزب الخضر، وقد كان حزبا جديدا في هذا الوقت، وجذبني إليه دفاعه عن البيئة والعدالة الاجتماعية، فانضممت إليه وأصبحت ناشطا به."

Basheer Sawlaha
بشير صوالحة في أحد الفاعليات السياسية
Basheer Sawlaha

يدير صوالحه عمله الخاص في منطقة Lakemba منذ عام 1999 وقد أسس عائلة في سيدني، لكنه لم يفوته أن ينقل إليهم هويتهم الفلسطينية.

وقال "كنت ناشطا في تنظيم المظاهرات في مناسبات مثل الاعتداء على جنوب لبنان أو غزة أو لقضايا العدالة الاجتماعية." وأضاف "نقلت إلى أولادي الطباع الفلسطينية والأفكار الفلسطينية، وكانوا يلقون كلمات في المظاهرات منذ أن كان عمرهم 12 عاما و11 عاما."

استمعوا إلى المقابلة كاملة مع الناشط السياسي والاجتماعي بشير صوالحة في الرابط أعلاه  

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
بشير صوالحة: الفلسطيني الذي قاد توسع حزب الخضر في غرب سيدني 27/11/2020 12:39 ...
مهاجر عراقي: " قرار الهجرة كان في العقل الباطن، فقد كنا نعيش في سجن كبير" 30/11/2021 13:26 ...
تعرفوا على ابنة السودان التي أسست أول فصل دراسي لتعليم اللغة العربية في أستراليا 23/11/2021 11:44 ...
"الفن مرآة النفس" كيف استخدمت مارسيل منصور الفن المعاصر من أجل توصيل رسالة وطنية وإنسانية 17/11/2021 16:09 ...
لاجئة عراقية ترد الجميل من خلال خدمة المجتمع: "أعتبر لحظة وصولي إلى أستراليا يوم ميلادي الثاني" 09/11/2021 15:31 ...
مهاجرة أسترالية فلسطينية: "قضيت أكثر من 25 عاماً في أستراليا في سعي دائم" 28/10/2021 11:37 ...
مهاجرة من لبنان إلى أستراليا: "أجاب الزعيم أجدادي، ما حاجتكم للمدرسة في البلدة، فأنا أعلّم ابني!" 26/10/2021 16:26 ...
"خلال 3 دقائق قررنا أن نغادر العراق": 40 يومًا في العراء، 9 أشهر كلاجئة إلى ان استقرت في أستراليا 19/10/2021 14:29 ...
المهاجرة الأسترالية المصرية جليلة عبد السلام: "أنا ابنة جيل ما بعد حرب نكسة 67 التي عانى من آثارها الكثيرون" 09/10/2021 13:17 ...
من القبيات إلى أستراليا، 52 سنة من الهجرة تكللت في 18 حفيدًا. 05/10/2021 15:54 ...
View More