Coming Up Thu 12:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

عبد المهدي يعلن تقليص رواتب المسؤولين وحماية المتظاهرين

متظاهرون في ساحة التحرير في بغداد أمس Source: AAP

الصدر يوجه "النائب الجهادي" بالتدخل إذا تم الاعتداء على المتظاهرين غدا

تعهد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أمس في كلمة له حول الإجراءات الإصلاحية، بحماية التظاهرات وممارسة الشعب لحقوقه، وقال  عبد المهدي "أصدرنا تعليمات بعدم اعتقال أي شخص من دون مذكرات قضائية"، مؤكداً أن هناك تحقيقات تتمتع بالشفافية بشأن ما وقع من عنف في الأحداث الأخيرة التي أودت بحياة 157 شخصا.

وقال عبدالمهدي، إن المطالبة بإسقاط الحكومة وانتخابات مبكرة هو حق شرعي وفقا للدستور، مبيناً أن استقالة الحكومة من دون بديل دستوري يعني الدخول في الفوضى.

وأكد عبدالمهدي انه جاري العمل على إجراء تعديلات وزارية بعيدا عن المحاصصة. وأشار إلى إن الحكومة تعمل على تنظيم مؤتمر إقليمي مع دول الجوار لتعزيز استقرار العراق. وأعلن رئيس وزراء العراق، تقليص الرواتب لبعض الدرجات الوظيفية يصل بعضها إلى النصف، وأضاف أن الحكومة تؤيد قرار البرلمان بتجميد مجالس المحافظات، مبيناً أنه سيتم تطبيق فوري لقانون الأحزاب.

 وشدد عبدالمهدي، على أهمية الاستثمار في قطاع النفط والصناعة، مضيفاً أنه سيتم "إعادة دراسة قانون الاستثمار بما ينسجم مع الدستور". وفي هذا الشأن قال عبد المهدي" سنعمل على تطبيق شعار النفط والغاز ملك للشعب العراقي". 

الصدر

من جانبه، أصدر مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري، بيانا أمس، حول أي اعتداء قد تتعرض له التظاهرات المرتقبة في العراق.

وقال الصدر في بيان تحت عنوان "إرشادات" "وجهت النائب الجهادي، بالتدخل إذا تم الاعتداء على المتظاهرين، وذلك بما يسمح بإحلال السلام، ولكن بشرط أن يكون ذلك من دون سلاح".

وفيما أهاب بشيوخ العشائر حماية اولادهم المتظاهرين قدر الامكان، أكد ضرورة رفع العلم العراقي فوق سطوح المنازل والمحال والعمارات والمساجد.

وأضاف "كما ان المتظاهر سيقدم لكم وردة فيا ايها البواسل قدموا لهم وردة"، مبيناً :"على من لم يقرر المشاركة بالمظاهرات فليؤيد ولو بكلمة او دعم معنوي كتعطيل الاعمال كافة ليوم الجمعة فقط".

Muqtada
AP

مظاهرات

يأتي ذلك عشية الاحتجاجات الشعبية المزمع انطلاقها، اليوم ، في مختلف المدن العراقية احتجاجا على سوء الخدمات وعدم محاسبة المسؤولين الفاسدين وتقديم الجناة الحقيقيين عن قتل المتظاهرين وإصدار أوامر القتل المباشر. ميدانيا، استؤنفت التظاهرات المناهضة للحكومة  أمس في العراق، في وقت أُطلِقت دعوات إلى خروج تظاهرات الجمعة.

وفي ساحة التحرير في بغداد، تجمّع مئات المتظاهرين هاتفين "كلّهم سارقون"، في إشارة إلى الطبقة السياسيّة. وحمل متظاهرون في العاصمة أعلام العراق، وهتف بعضهم "بغداد حرّة، إيران برّا". وتوجّه وزير الداخليّة ياسين الياسري إلى ميدان التحرير  أمس لكي يؤكّد للمتظاهرين أنّ قوّات الأمن منتشرة لـ"حمايتهم"، بحسب السُلطات.

وفي مدينة الناصريّة (300 كلم جنوب بغداد)، دعا متظاهرون إلى "اعتصامات حتى سقوط النظام".

ولم يتمّ الإبلاغ عن أيّ حوادث في المساء في بغداد أو في الجنوب الذي كان شهد احتجاجات في أوائل تشرين الأول/ أكتوبر.

وخرجت تظاهرات مماثلة في العراق مطلع الشهر الحالي تخلّلتها أعمال عنف أوقعت أكثر من 150 قتيلاً، حسب حصيلة رسميّة.

وعشية التظاهرات ، تهافت العراقيون إلى المتاجر ومحطات الوقود، للاستعداد "لما يمكن أن يحدث".

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
عبد المهدي يعلن تقليص رواتب المسؤولين وحماية المتظاهرين 25/10/2019 09:14 ...
كي لا يتحول الحلم إلى كابوس: 4 نصائح لصيف خالٍ من حوادث الغرق 01/12/2021 10:13 ...
نشرة أخبار المساء 1/12/2021 01/12/2021 11:15 ...
حلاق أسترالي عراقي أدخل رموز السكان الأصليين في قصات الشعر 01/12/2021 07:58 ...
محللون يتوقعون انخفاض أسعار المساكن عام 2023 وآخرون يستبعدون 01/12/2021 06:51 ...
خبير اقتصادي: عودة قوية متوقعة للاقتصاد في أستراليا بالرغم من ظهور متحور أوميكرون 01/12/2021 07:39 ...
من مراسلينا: أخبار مصر في أسبوع 1/12/2021 01/12/2021 02:39 ...
من مراسلينا: أخبار لبنان في أسبوع 30/11/2021 01/12/2021 06:41 ...
"الإعدام غير رادع إذا لم يوقف الجريمة": هل تصلح هذه العقوبة للقرن الحادي والعشرين؟ 01/12/2021 18:33 ...
نشرة أخبار الصباح 1/12/2021 01/12/2021 10:03 ...
View More