Coming Up Wed 6:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Sante Durable radio
قصة هجرتي

"أستراليا تستحق التضحيات": السجن لم يمنع ليلى عبد الجبار من متابعة رحلة الهجرة إلى سيدني

Layla Abdul Jabar Source: Layla Abdul Jabar

بودكاست قصة هجرتي يستضيف السيدة ليلى عبد الجبار التي حاولت اللجوء من العراق إلى أستراليا، فعرقلت تايلند رحلتها بالحكم بالسجن عليها، فتدخلت السويد ومنحتها تأشيرة اللجوء. فكيف انتهى بها المطاف في سيدني؟

غادرت السيدة ليلى عبد الجبار العراق في العام 1999 في رحلة وصفتها بأنها محفوفة بالمخاطر. حُكم عليها بالسجن في تايلند عامين ونصف العام لأسباب أمنية.


النقاط الرئيسية

  • حُكم على ليلى عبد الجبار بالسجن لعامين ونصف في تايلند لأسباب أمنية
  • رأت أشياء بشعة ومؤلمة في سجن النساء
  • مشكلتها الوحيدة كانت الوصول إلى أستراليا واللحاق بأولادها

قالت السيدة ليلى لـ أس بي أس عربي24: "قرر القاضي سجني سنتين ونصف وهذا كله كأنه حلم."

"أخذوني إلى سجن النساء في تايلند وشاهدت مشاهد بشعة ومؤلمة منها نساء مسجونات مدى الحياة وأخريات محكومات بالإعدام. ومشكلتي كانت أنني أردت السفر كلاجئة إلى استراليا."

قررت السيدة ليلى اللحاق بأولادها الثلاثة بعد أن تركوا العراق بسبب الاضطرابات الأمنية وسوء حال المعيشة هناك.

Laila Abdel Jaber
Laila Abdel Jaber
Laila Abdel Jaber

"أولهم ابني الكبير الدكتور واثق الذي اتجه إلى تونس وبعدها وصل إلى أستراليا. ومن ثم ابني الثاني المهندس عامر الذي غادر العراق متجهاً إلى الأردن أولاً، فتعرف إلى فتاة هناك وخطبها وسافرا سويةً إلى السويد للإقامة هناك."

وأضافت السيدة ليلى أن ابنها الثالث "الترميذا يوهانا" (رجل دين مندائي) سافر إلى أستراليا عن طريق جمعية الصابئة المندائيين في أستراليا.

بعد أن ترك أولادها  الثلاثة العراق، عانت السيدة ليلى عبد الجبار من حرقة الفراق، فقررت السفر لتكون بجانب ولديها الاثنين في أستراليا، وتركت وراءها زوجها وبناتها الثلاثة.

"نصحني بعض الناس بالسفر إلى أستراليا عن طريق الأردن مرورا بتايلند. دخلت تايلند بجواز سفر هندي، فاكتشفت السلطات هذا الأمر وقرر القاضي سجني عامين ونصف العام."

وتابعت: "قضيت في السجن عاماً واحداً لان ابني في استراليا جاء إلى تايلند ووكل لي محامي. تأخرت معاملة لجوئي إلى أستراليا فمنحتني السفارة السويدية في الأردن اللجوء السياسي إلى السويد بسبب قصة سجني في تايلند."

Laila Abdel Jaber
Laila Abdel Jaber with her sons in Australia.
Laila Abdel Jaber

"عملت في السويد في العديد من المنظمات الخيرية. وبعدها قدم لي أحد أولادي على طلب تأشيرة والدين، وحصلت عليها ووصلت إلى أستراليا في العام 2011."

ومنذ وصولها تعمل السيدة ليلى في منظمات وجمعيات مندائية في سيدني.

"أعيش في أستراليا لكن من دون حق الحصول على راتب، بسبب قدومي على تأشيرة الوالدين التي تصل مدتها إلى عشر سنوات. أنا مشمولة فقط بالتأمين الصحي العام (مديكير)."

وبالرغم من الظروف القاسية التي مرت بها السيدة ليلى، فإنها تقول بأن "أستراليا تستحق التضحيات"، خصوصاً وأن ولديها الاثنين بجانبها هنا.

لسماع تفاصيل قصة السيدة ليلى عبد الجبار يرجى الضغط على التدوين الصوتي أعلاه مع السيدة ليلى عبد الجبار.

أكملوا الحوار عبر حساباتنا على  فيسبوك وتويتر وانستغرام.

توجهوا الآن إلى موقعنا الالكتروني للاطلاع على آخر الأخبار الأسترالية والمواضيع التي تهمكم.  

يمكنكم أيضاً الاستماع لبرامجنا عبر هذا الرابط أو عبر تطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
"أستراليا تستحق التضحيات": السجن لم يمنع ليلى عبد الجبار من متابعة رحلة الهجرة إلى سيدني 15/06/2021 13:16 ...
مهاجر عراقي: " قرار الهجرة كان في العقل الباطن، فقد كنا نعيش في سجن كبير" 30/11/2021 13:26 ...
تعرفوا على ابنة السودان التي أسست أول فصل دراسي لتعليم اللغة العربية في أستراليا 23/11/2021 11:44 ...
"الفن مرآة النفس" كيف استخدمت مارسيل منصور الفن المعاصر من أجل توصيل رسالة وطنية وإنسانية 17/11/2021 16:09 ...
لاجئة عراقية ترد الجميل من خلال خدمة المجتمع: "أعتبر لحظة وصولي إلى أستراليا يوم ميلادي الثاني" 09/11/2021 15:31 ...
مهاجرة أسترالية فلسطينية: "قضيت أكثر من 25 عاماً في أستراليا في سعي دائم" 28/10/2021 11:37 ...
مهاجرة من لبنان إلى أستراليا: "أجاب الزعيم أجدادي، ما حاجتكم للمدرسة في البلدة، فأنا أعلّم ابني!" 26/10/2021 16:26 ...
"خلال 3 دقائق قررنا أن نغادر العراق": 40 يومًا في العراء، 9 أشهر كلاجئة إلى ان استقرت في أستراليا 19/10/2021 14:29 ...
المهاجرة الأسترالية المصرية جليلة عبد السلام: "أنا ابنة جيل ما بعد حرب نكسة 67 التي عانى من آثارها الكثيرون" 09/10/2021 13:17 ...
من القبيات إلى أستراليا، 52 سنة من الهجرة تكللت في 18 حفيدًا. 05/10/2021 15:54 ...
View More