Coming Up Wed 3:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Australia Alyaom radio
قصة هجرتي

أثناء الحرب الأهلية: "وزير الهجرة منح أخي تأشيرة القدوم إلى أستراليا خلال أسبوع واحد"

الصحفي جوزيف خوري أثناء تسلمه ميدالية أستراليا في مبنى الحكومة Source: Joe Khoury

والدته طلبت منه السفر لعام أو اثنين ثم العودة إلى لبنان لكن اندلاع الحرب الأهلية حسم مسألة استقراره في أستراليا حتى الآن

لم تكن عائلة الصحفي جوزيف خوري من الداعمين لسفره إلى أستراليا بحثا عن مستقبل وحياة أفضل. العائلة التي تتحدر من بلدة أردة في قضاء زغرتا شمالي لبنان كانت صغيرة ومتماسكة.

وقال الصحفي جوزيف خوري، رئيس تحرير جريدة المستقبل في أستراليا: "عندما علم أهلي أني أرغب في السفر إلى أستراليا، عقدوا اجتماعا معي، وقالوا لي إننا عائلة صغيرة، ولا يصح أن تترك والدك ووالدتك."

لكن هذا الاجتماع لم يثني خوري عن المضي قدما بخططه، فالشاب ابن الثانية والعشرين كان يتلقى خطابات من أصدقائه وأقاربه في أستراليا تشجعه على الهجرة.

وقال "كانوا يقولون إن أستراليا بلد يمكنك أن تبني فيها مستقبلك وتحقق النجاح، وهكذا أقنعني أصدقائي الذين كنت معهم في لبنان أنه يجب أن أظل معهم."

كان أخوه الذي يكبره بعام واحد من أكثر المعترضين على الخطوة، حتى أنه عندما أنهى جوزيف خوري الأوراق الخاصة بالهجرة، قام بتمزيقها، وأخفى جواز السفر لكي لا يتمكن من ترك الأسرة ولبنان."

وأضاف "والدتي كانت حنونة للغاية، فقلت أن أفضل شيء أن اتحدث إليها، وبالفعل قالت لي سافر ولكن لا تغيب أكثر من عامين أو ثلاثة ثم عد مرة أخرى."

وصل خوري إلى سيدني في مطلع عام 1970، واستقبله ابن عمه هناك واستضافه في شقته. جاء أصدقائه للترحيب به، وفي غضون أشهر كان في وظيفة بإحدى الشركات مقابل 50 دولارا أسبوعيا.

وقال خوري "كان هذا الراتب يكفيني ويزيد، وكنت أرسل أموالا لأهلي، ففي تلك الفترة في السبعينات، كانت الخمسين دولارا مبلغا كبيرا، وكنا أحيانا نعمل أوقات إضافية فتصبح ستين أو سبعين."

Joe Khoury
جوزيف خوري مع البابا شنودة والسياسي الأحراري نيك غرينير
Joe Khoury

لكن اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية في لبنان غير من موقف الأسرة وخاصة الأخ الأكبر والذي كان من أشد المعارضين.

يحكي خوري عن هذا الموقف قائلا "في العام 1976 اشتدت وتيرة الحرب، وتحدث معي أخي على الهاتف ليخبرني أنه في أثينا، ولا يستطيع العودة في لبنان لأن المطار تم إغلاقه."

طلب منه أخيه أن يدبر له القدوم إلى أستراليا ولو لفترة، حتى تهدأ وتيرة الحرب، فكانت الفرصة أمام جوزيف خوري لمداعبته قليلا.

تذكر وهو يضحك "قولت له الآن ترغب في المجيء إلى أستراليا، للأسف لا يمكن ترتيب ذلك."

كان وقتها خوري قد بدأ العمل في جريدة التليغراف في سيدني، وهو ما أتاح له اتصالات بالحكومة، ومن بينها وزير الهجرة.

وقال "كان وزير الهجرة وقتذاك هو فيليب رادوك، وتحدثنا معه وقمنا بتقديم طلب لأخي، وبعد أسبوع واحد كان قد وصل إلى أستراليا."

Joe Khoury
مع رئيس الوزراء سكوت موريسون وأثناء تلقي جائزة التميز من السياسي الأسترالي جون أكيلينا
Joe Khoury

قضى خوري مشواره المعني في الصحافة العربية في أستراليا، وساهم في تأسيس بعض الجرائد المتميزة، كما كانت له تجارب إذاعية مع الإذاعات الناطقة في العربية. وحصل على ميدالية أستراليا OAM تقديرا له على جهوده في خدمة الجالية. 

وقال "لم أواجه أي متاعب في مهنة الصحافة (مهنة البحث عن المتاعب) لأنني أحببتها، بسبب أنها تجعلك على اتصال دائم بالجميع."

وقال خوري "أنا لا أنصح أي شخص أن يترك وطنه إذا كان هناك عمل متوفر ولو بعشرة دولارات."

وأضاف "أما الموجودين بالفعل في أستراليا ومن يرغبون في المجيء، فأنا أحب أن يكونوا أستراليين من أصل لبناني وعربي، وأن يحترموا البلد التي نعيش فيها والتي أعطتنا كل شيء، ويحافظوا عليها ويظلوا مخلصين لها أبدا."

استمعوا إلى المقابلة كاملة مع الصحفي جوزيف خوري في الرابط أعلاه

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
أثناء الحرب الأهلية: "وزير الهجرة منح أخي تأشيرة القدوم إلى أستراليا خلال أسبوع واحد" 29/10/2020 11:22 ...
مهاجر عراقي: " قرار الهجرة كان في العقل الباطن، فقد كنا نعيش في سجن كبير" 30/11/2021 13:26 ...
تعرفوا على ابنة السودان التي أسست أول فصل دراسي لتعليم اللغة العربية في أستراليا 23/11/2021 11:44 ...
"الفن مرآة النفس" كيف استخدمت مارسيل منصور الفن المعاصر من أجل توصيل رسالة وطنية وإنسانية 17/11/2021 16:09 ...
لاجئة عراقية ترد الجميل من خلال خدمة المجتمع: "أعتبر لحظة وصولي إلى أستراليا يوم ميلادي الثاني" 09/11/2021 15:31 ...
مهاجرة أسترالية فلسطينية: "قضيت أكثر من 25 عاماً في أستراليا في سعي دائم" 28/10/2021 11:37 ...
مهاجرة من لبنان إلى أستراليا: "أجاب الزعيم أجدادي، ما حاجتكم للمدرسة في البلدة، فأنا أعلّم ابني!" 26/10/2021 16:26 ...
"خلال 3 دقائق قررنا أن نغادر العراق": 40 يومًا في العراء، 9 أشهر كلاجئة إلى ان استقرت في أستراليا 19/10/2021 14:29 ...
المهاجرة الأسترالية المصرية جليلة عبد السلام: "أنا ابنة جيل ما بعد حرب نكسة 67 التي عانى من آثارها الكثيرون" 09/10/2021 13:17 ...
من القبيات إلى أستراليا، 52 سنة من الهجرة تكللت في 18 حفيدًا. 05/10/2021 15:54 ...
View More