Coming Up Mon 9:00 PM  AEST
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

لاجئو القوارب يتظاهرون مجدداً ولا أمل في الأفق

Refugees' demonstration at the Immigration Department in Sydney

لا حق لهم في الدراسة وجمع الشمل ممنوع، والسنوات تمر. هذا بعضٌ من الظروف المأسوية لـ 30 ألف إنسان في أستراليا.

عاد اللاجئون ومناصروهم مرة أخرى إلى الشارع، وتظاهروا اليوم أمام مكاتب دائرة الهجرة  في سيدني، احتجاجاً على أوضاع لاجئي القوارب.

 ويعيش في أستراليا حوالى 30 ألف شخص من لاجئي القوارب الذين وصلوا البلاد بحراً قبل سنوات، بتأشيرات مرحلية أو موقتة، تتضمن قيوداً مشددة ما يعقّد ظروف حياتهم.

 من هذه القيود، منعهم من الحصول على تأشيرة الإقامة الدائمة، حرمانهم من جمع شملهم مع عائلاتهم، عدم السماح لهم بالعودة إلى أستراليا في حال مغادرتها لزيارة عائلاتهم، وحرمانهم من حق الدراسة.

 وقد ولّدت هذه القيود ظروفاً إنسانية مأسوية لآلاف اللاجئين، بما في ذلك حرمان أولادهم الموجودين معهم في أستراليا من إكمال تحصيلهم العلمي، عجزهم عن مساعدة أفراد عائلاتهم المرضى في الخارج، أو توفير أبسط ضروريات الاستقرار نظراً إلى المجهول الذي يطغى على مصيرهم.

 معظم اللاجئين الـ 30 ألفاً قدموا من العراق أو إيران أو أفغانستان أو بنغلادش، بالإضافة إلى أعداد لا بأس بها جاءت من السودان أو الصومال أو دول أخرى تشهد حروباً أو اضطرابات.

وتأتي تظاهرة سيدني اليوم ضمن سلسلة من التحركات التي قرر أنصار اللاجئين تنظميها حتى تسوية أوضاعهم، بما في ذلك منحهم تأشيرة الإقامة الدائمة في أستراليا ومن ثّمَّ حقَّ المواطنة.

 وكان التحرك الأول لمناصرة هذه القضية حصل في التاسع والعشرين من الشهر الماضي أمام مقر البرلمان الفدرالي في كانبرا.

 المزيد عن هذا الموضوع في لقاء مع الناشط علي مطر رئيس منظمة "العدالة للاجئين".

 استمعوا إلى اللقاء في الرابط الصوتي أعلاه.

 

استمعوا هنا الى البث المباشر لاذاعتنا و لاذاعة BBC أيضا

حمّل تطبيق أس بي أس الجديد على الأندرويد والآيفون للإستماع لبرامجكم المفضلة باللغة العربية.

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
لاجئو القوارب يتظاهرون مجدداً ولا أمل في الأفق 12/08/2019 11:50 ...
الصداع قد يكون مؤشرا لمرض خطير 16/09/2019 09:23 ...
أخبار المساء: بداية التحقيق في الانتهاكات ضد ذوي الاحتياجات الخاصة في أستراليا 16/09/2019 10:38 ...
هل ستنجح عصا موريسون "الغليظة" في ضبط اسعار الكهرباء؟ 16/09/2019 08:36 ...
القرض الشخصي أم بطاقة الائتمان، أيهما أنسب؟ 16/09/2019 14:50 ...
معالج بالطاقة الحيوية يشرح الوسائل المتبعة لعلاج أمراض معينة بدون أدوية 16/09/2019 06:45 ...
أخبار الصباح: الحكومة تلقت 90 ألف بلاغ عن حالات احتيال على السنترلنك من مواطنين 16/09/2019 09:49 ...
"إحنا كمان بدنا نلعب" مبادرة لإنشاء مكتبات للألعاب لأطفال فلسطين 13/09/2019 06:03 ...
لاجئة إيزيدية من شمال سوريا إلى شمال نيو ساوث ويلز: كيف تغيرت حياتها؟ 13/09/2019 12:24 ...
المركز الاسترالي العربي للموسيقى: يدعم المواهب الفنية ويدعو للتناغم 13/09/2019 10:00 ...
View More