Coming Up Sun 9:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio
بودكاست الهوية

My Arab Identity بودكاست الهوية

My Arab Identity podcast - بودكاست الهوية Source: SBS Arabic24

سلسلة حلقات تسلط الضوء على التحديات التي يواجهها المهاجرون العرب وابناؤهم بسبب هويتهم المختلطة في أستراليا مثل القناعات الدينية، التمييز العنصري، العنف المنزلي وغيرها من النقاشات الحساسة من خلال قصص واقعية من قلب الجالية.

بودكاست الهوية يشارككم بقصص عن المكاسب التي يحصل عليها المهاجر والضريبة التي يدفعها لقاء ذلك. اكتشفوا مع مرام اسماعيل ما إذا كان المجتمع الأسترالي يتقبل مظهرنا وثقافتنا ولغتنا وتقاليدنا من خلال قصص واقعية ستضحككم وتبكيكم في آن واحد. 

استمعوا إلى قصص بودكاست الهوية عبر منصات البودكاست المفضلة لديكم هنا

 Apple PodcastsSpotifyGoogle PodcastsSBS RadioPocket CastStitcher  

الحلقة الأولى: سارة صالح تشاركنا بتجربتها الشخصية حول معضلة تواجه الكثير من المهاجرين والمواطنين المنحدرين من أصول عربية – وهي مكان الدفن. كيف يمكن لامرأة عرب استرالية، تنحدر من أصول مهاجرة، ومختلطة بين مصرية ولبنانية – فلسطينية، أن تقرر مكان مدفنها؟

الحلقة الثانية:أماني حيدر عاشت حياة اجتماعية مقيدة وُحرمت من والدتها في ظروف بشعة. تجربتها مع هجرة والديها الى أستراليا تتمحور حول خط رفيع بين التوقعات التي يفرضها المهاجرون على أطفالهم، وقسوتهم في إجبار أبناءهم على تلبية هذه التوقعات. أماني تقف اليوم مثالا حيا لمكافحة العنف ضد المرأة بعد أن قُتلت والدتها على يد أبيها قبل أربعة سنوات.

الحلقة الثالثة:ريان الناطور شاب فلسطيني أسترالي عاش معظم سنين عمره في غرب مدينة سيدني التي تمتاز بتعدديتها الثقافية، لهذا لم يفكر يوما في تأثير معالم وجهه العربية على حياته. لكنه انتقل الى روكهامتن في كوينزلاند، ليكتشف أن شكله وثقافته العربية خلقت حواجز بينه وبين مجتمعه الجديد، الذي تعامل معه بنمطية اللبناني المسلم، رغم أنه فلسطيني مسيحي.

الحلقة الرابعة: روبي حمد كانت ترفض الكشف عن هويتها العربية ومقدرتها على تحدث اللغة خارج المنزل، وهذا كما وصفته كسر قلب والدها ثلاث مرات وربما أكثر. واليوم تحكي لنا عن تجربة مشتركة بينها وبين الجيل الثاني من الشباب العربي الأسترالي، وكيف يحاولون منذ الصغر الاندماج في المجتمع الأوسع بشتى السبل المتاحة للشعور بالقبول وتفادي العنصرية.

الحلقة الخامسة: عبدالرحمن حمود عاش معظم سنوات عمره في عالم لا تختلف ثقافته عن تلك التي يتبعها والداه في المنزل. كانت مدرسته اسلاميه واصدقائه يصومون رمضان ويحتفلون بالعيد وترتدي أمهاتهم الحجاب. لكن، تلاشى عالمه الذي قد يكون مثالي لبعض المهاجرين، عندما غادر المدرسة الاسلامية ووطأت قدماه أبواب الجامعة، ليجد نفسه متخبطا في عوالم جديدة اضطر فيها للتعايش مع عادات وتقاليد كان بعيدا عنها أشد البعد.

 

الحلقة السادسة: ميران حسني فخورة بأصولها المصرية. لكن قد لا تستطيع أن تعرف أنها مصرية الأصل من اللهجة الي تتحدث فيها. لأنها ببساطة ولدت وعاشت معظم سنين عمرها في استراليا، وفي أحياء تجمع بين مهاجرين قادمين من ثقافات عربية مختلفة، أثرت على لهجتها و تكوينها ومفهومها لهويتها العربية. اليوم نتحدث حسني عن الانتقادات الي كانت تواجهها من بعض أفراد مجتمعها حول لهجتها وهويتها العربية الاسترالية المختلطة.

الحلقة السابعة: روان الكلمشي تمردت على ما يعتبره مجتمعها ثوابت دينية واجتماعية. تواجه صراعاً دائماً بين حمل هويتين ثقافيتين مختلفتين والعيش في عالمين لا يمتان لبعضهما بصلة. تحترم روان معتقدات أهلها وتوقعاتهم لها كفتاة من أصول عراقية مندائية، لكنها ترغب في التحرر من أي قيود لا ترى أهمية لها في حياتها.

الحلقة الثامنة: محمد عوض كره اسمه ليس لمعناه ولا لنسبه، ولكن بسبب العقبات التي أجبره على مواجهتها. شعر بالعزلة التي آلت به الى مشاكل نفسية إلى حد كان يفكر فيه بالانتحار. الآن، يعاني من "رهاب الشرطة" الذي أصابه بعد مواجهة العديد من التجارب المؤلمة مع عناصر الأمن في أستراليا.
 
 
الحلقة التاسعة: سارة السيد كانت تحلم بأن تصبح جزءا من فريق الايروبكس أو التمارين الرياضية الراقصة في المدرسة عندما كانت تبلغ من العمر 12 سنة. لكن التحديات التي واجهتها كانت أكبر من مجرد نجاحها في اختبارات الاداء. اذ واجهت تحديات معقدة بالنسبة لطفلة تحمل هوية مختلطة، وبشرة داكنة، تسعى لأن تكون جزءا بسيطا، عاديا، ومقبولا خصوصا من بين زميلاتها في الفصل.
 
 
استمعوا الى الحلقات على منصات تحميل البودكاست المفضلة لديكم:
 
 





Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
My Arab Identity بودكاست الهوية 22/10/2019 02:06 ...
"كنا محظوظين": من عديمة جنسية إلى لاجئة فمواطنة أسترالية 07/04/2021 15:47 ...
طبيب عربي أسترالي: "ليس عليّ أن أؤمن بإله حتى أكون إنسانا صالحًا" 31/03/2021 16:30 ...
بعد 13 عاما في أرض الفرص ترك أستراليا وعاد الى مصر 24/03/2021 15:32 ...
"ظنوا أنني ممسوس": ما الذي دفع بطبيب متدرب للصحة النفسية الى التفكير بإنهاء حياته؟ 17/03/2021 16:54 ...
"خادمة وسجينة في منزلي": عربية أسترالية تشرح أسباب ترك منزل والديها 10/03/2021 18:04 ...
"ميولي الجنسية ليست بيدي": هكذا تصرفت عائلتي عندما صارحتها بمثليتي 03/03/2021 15:34 ...
بودكاست الهوية الموسم الثاني: الشباب العربي الأسترالي يتمرد على تقاليد المهاجرين 23/02/2021 02:42 ...
"الحيوان المشعر": هكذا واجهت تعرضي للتنمر 01/01/2020 10:41 ...
نصيحة عابرة منعتني من إنهاء حياتي خلال المراهقة 26/12/2019 14:38 ...
View More