Coming Up Mon 9:00 AM  AEST
Coming Up Live in 
Live
Bayt Al Mazzika radio
قصة هجرتي

طبيب للصحة النفسية: "لم أجد عملا في الدول العربية بسبب هويتي والبلد الذي درست فيه"

طبيب الصحة النفسية محمود أبو عرب Source: Dr. Mahmoud Abu-Arab

أستاذ الصحة النفسية، الدكتور محمود أبوعرب يصف المواطن الأسترالي بأنه "إنسان سعيد"، فهذه البلاد كما يصفها السياسيون بلد المحظوظين.

 أناديكم، أشدُّ على أياديكم

أبوس الأرض تحت نعالكم، وأقول: أفديكم

وأهديكم ضيا عيني ودفء القلب أعطيكم

فمأساتي التي أحيا نصيبي من مآسيكم

أناديكم … أشد على أياديكم

لعل هذه الأبيات من قصيدة الشاعر الفلسطيني توفيق زيّاد الذي عاش في الداخل المحتل من فلسطين عام 1948 تعبر عن جزء من معاناة  قصة هجرة ضيف أس بي أس عربي24، أستاذ الصحة النفسية، الدكتور محمود أبوعرب. وينحدر الدكتور أبو عرب تحديدا من أراض الجليل شمال فلسطين، قرية شِعب التي تنتمي للداخل المحتل عام 1948.


 النقاط الرئيسية:

  • أول سنتين صعبة على المهاجر لأنه يخسر مايسمى برأس ماله الاجتماعي في بلده الأم
  • لم يكن أحد في استقباله في المطار لأنه لايعرف أحدا في استراليا
  • الفلسطيني حياته مواكبة للهجرة

Dr. Mahmoud Abu-Arab
Dr. Mahmoud Abu-Arab - Why I migrated to Australia?
Dr. Mahmoud Abu-Arab

هاجر الدكتور ابوعرب عام 1988 إلى استراليا بعد رحلة طويلة من المعاناة والمحاولات الحثيثة ليجد عملا في فلسطين أو الدول العربية وغيرها و لم يحالفه الحظ بسبب هويته أولا، و لأنه تخرج من إحدى الدول الإشتراكية في ذلك الحين. فقرر الهجرة إلى استراليا بعد هجرة سابقة إلى تشيكوسلوفاكي 

أنا فلسطيني وحياة الفلسطيني مواكبة للهجرة.

ونحن نقلب صفحات الذاكرة مع الدكتور أبوعرب، عاد بذاكرته إلى الوراء قائلا: "بعد تخرجي بدرجة الدكتوراه من تشيكوسلوفاكيا في ذلك الحين، عدت إلى فلسطين لأقدم شهاداتي للعمل وبقيت مدة طويلة ترفض طلبات توظيفي بحجة أنني خريج دولة إشتراكية في ذلك الحين وبحجة أنني قد أكون أنتمي للحزب الشيوعي."

وكباقي أبناء الداخل المحتل من أراضي الـ 48، تقدمت بطلب لتوظيفي في الجامعات العبرية وكان يتم رفضي بحكم أنني عربي، وجميع الدول العربية ترفض طلباتي لنفس السببين السابقين، لذلك قررت الهجرة إلى استراليا عام 1988.

Dr. Mahmoud Abu-Arab
Dr. Mahmoud Abu-Arab speaks to SBS Arabic24
Dr. Mahmoud Abu-Arab

وصل إلى سيدني في ذكرى يوم ميلاده محملا بالأمل في محاولة جديدة للاستقرار في بلد جديد.

"وصلت إلى مطار سيدني ولم يكن هناك أحد في استقبالي، لم أعرف أحدا هنا. كان مطار سيدني حينها حزينا باردا وليس جميلا".

استأجر الدكتور أبوعرب غرفة في أحد الفنادق في مدينة سيدني والذي هدم وقامت مكانه مبان حديثة الآن.  وبدأ التجوال في مدينة سيدني استعدادا لترتيب أوراقه للبحث عن عمل. وبالصدفة التقى بإحدى السيدات اللبنانيات في إحدى المكتبات، التي عرفته على أخيها الذي أخذه ليعرفه على أفراد من الجالية الفلسطينية.

رحلة البحث عن العمل و الاستقرار

 "من حسن حظي أنني تقدمت في البداية إلى مؤسسة TAFE  لتعلم اللغة الانجليزية، و بعد أن تعرفوا على مؤهلاتي وحملي لشهادة الدكتوراه في علم النفس وإجادتي اللغة العربية طلبوا مني العمل معهم بوظيفة دوام جزئي، الى أن شعر بالاستقرار".

"أحضرت عائلتي، واستمريت بالعمل معهم 16 عاما."

Dr. Mahmoud Abu-Arab
الكتور محمود أبو عرب يروي قصة هجرته عبر SBS Arabic24
Dr. Mahmoud Abu-Arab

ولكن مع كثرة الالتزامات ومتطلبات الحياة، اضطر الدكتور أبوعرب إلى البحث عن عمل آخر، وفي أكثر من وظيفىة إلى ان استقل لاحقا في عمله الخاص كمتخصص في الصحة النفسية.

وعن الهجرة ومصاعبها بالنسبة له، قال الدكتور أبوعرب:"أنا فلسطيني و الهجرة اصبحت مواكبة للفلسطيني وتعود عليها، لذلك لم اشعر بالصدمة عند وصولي إلى استراليا وأقلمت نفسي على الواقع الذي أعيش فيه."

"كما يقول المثل الفلسطيني الشعبي"الخد معود على اللط"، أي أن الفلسطيني تعود على الأزمات والصدمات فلابد له أن يتأقلم مع أي ظرف".

وأضاف أنه شعر بالاستقرار بعد سنتين موضحا أن السنتين الأوليين هي أصعب سنتين على المهاجر، لأنه عند هجرته "يخسر ما يسمى برأس ماله الاجتماعي في بلده الأم". 

وعن الجالية العربية في سيدني ايام الثمانينيات قال: "كانت ناجحة وأفضل بكثير من الآن رغم أن هناك محاولات حاليا لتحسين الوضع لكن زمان أفضل".

وأكمل قائلا أن سيدني في الثمانينيات كانت مدينة هادئة بسيطة بيوتها متواضعة مبنية من "الفايبر" أما الآن فهي مدينة حضارية عالية الطراز في تطورها.

وكطبيب في علم النفس والصحة النفسية وصف الدكتور أبوعرب المواطن الأسترالي بأنه "إنسان سعيد"، فهذه البلاد كما يصفها السياسيون بلد المحظوظين.

Dr. Mahmoud Abu-Arab
Dr. Mahmoud Abu-Arab
Dr. Mahmoud Abu-Arab

وبعد هذه المدة الطويلة من الحياة المهنية والعائلية الممتدة في استراليا، يوضح الدكتور أبوعرب أنه شعر أنه استرالي عند حصوله على الجواز الاسترالي.

ويصف تلك اللحظة: "كان يوما مميزا و سعادتي غامرة خاصة أنني فلسطيني ووضعي مختلف عن الآخرين من العرب فجميعهم لديهم بلدهم الام ومرجعيتهم وجواز سفرهم ووطن، لكن بالنسبة لي فهذا الجواز كان نقطة انطلاق لجميع أنحاء العالم بلا استثناء".

وعند سؤالنا له، هل لوعاد بك الزمان هل ستهاجر قال:

"سأهاجر فأنا أحب هذه البلاد جدا - أنا أسترالي من أصول فلسطينية".

وحول ماذا سيأخذ للعالم العربي من أستراليا أوضح انه سيأخذ له الحرية وتقبل الآخر. بينما سيأخذ من العالم العربي إلى أستراليا الترابط العائلي والتراحم بين أفراد العائلة.

وينصح الدكتور أبوعرب في آخر اللقاء المهاجر الجديد بضرورة التخطيط جيدا وتعلم اللغة الإنجليزية. 

للاستماع لقصة هجرة أستاذ الصحة النفسية الدكتور محمود ابوعرب، يرجى الضغط على التدوين الصوتي في الأعلى.

أكملوا الحوار عبر حساباتنا على فيسبوك وتويتر وانستغرام. 

توجهوا الآن إلى موقعنا الالكتروني للاطلاع على آخر الأخبار الأسترالية والمواضيع التي تهمكم.   

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
طبيب للصحة النفسية: "لم أجد عملا في الدول العربية بسبب هويتي والبلد الذي درست فيه" 21/04/2021 10:49 ...
قصة هجرتي: من نادلة في مطعم إلى مديرة مركز المؤتمرات في سيدني ل30 عاماً 19/05/2022 13:30 ...
مهاجر عراقي: "تحركنا على هامش المجتمع الأسترالي ولا بد أن نندمج دون ترك محيطنا" 12/05/2022 11:38 ...
"أستراليا زمان كانت أفضل وقوانينها الحالية تُفرق الأُسرة": مهاجر لبناني يلخص تجربة هجرته 10/05/2022 12:15 ...
أسترالي فلسطيني لبناني: "أكثر اللحظات فخراً كانت تسليمي الجنسية الأسترالية للمواطنين الجدد" 03/05/2022 12:22 ...
مهاجر يشخص واقع الجالية: "يجب على العرب ألا يكونوا مجرد مهاجرين بل مواطنين في أستراليا". 18/04/2022 12:55 ...
المهاجر اللبناني سام حُب الله: نحن لم نُهاجر من بلادنا بل تم تهجيرنا بسبب الحروب 03/04/2022 10:55 ...
البنت مرآة أمها: مهاجرة عراقية تكشف كيف قهرت المستحيل لتنجح في أستراليا 14/03/2022 12:14 ...
مهاجر فلسطيني حقق حلمه بالحصول على شهادة الدكتوراه بعد عمر السبعين 01/03/2022 12:48 ...
هاجر الفنان اللبناني يوسف رحمة من لبنان الى أستراليا فيما قامت ابنته بهجرة عكسية 18/02/2022 14:38 ...
View More