Coming Up Wed 12:00 PM  AEST
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

مهاجر قدم امتحان الانجليزية 29 مرة قبل أن يحصل على الإقامة الدائمة في أستراليا

Source: Mohab Gabr

يحمل هذا الشاب وثيقة سفر مصرية وخياراته للسفر قليلة ولكن بالمثابرة والعمل الجاد تمكن من تأمين مستقبل زاهر في أستراليا.

بدأت قصة المهاجر الفلسطيني مهاب جبر (28 عاماً) في معترك الحياة بمجرد تخرجه من جامعة Swinburne الأسترالية في ماليزيا في عام 2016، ليستهل رحلة البحث عن عمل في المملكة العربية السعودية حيث كان يعيش مع عائلته. 

متسلحاً بشهادة البكالوريوس في هندسة الاتصالات، بدأ مهاب بطرق الأبواب بحثاً عن وظيفة في المملكة الخليجية ولكن لم يحالفه الحظ: "كنت أنا وصديقي نزور الشركات لنسلمهم نسخاً من سيرتنا الذاتية ولكن بمرور الأشهر بدأت عزيمتنا تخبو تدريجياً."

أحد أصدقاء مهاب المقربين من الجنسية السورية، كان قد نجح في الحصول على تأشيرة عمل إلى أستراليا ومن هنا بدأت هذه الفكرة تساوره.

عن تلك المرحلة قال مهاب في حديث لأس بي أس عربي24: "شجعني صديقي على تقديم طلب التأشيرة ولكن قلت له أن فرصي قليلة لأنني أحمل وثيقة سفر فلسطينية والسفر صعب ومعظم الدول ترفض دخولي حتى لأغراض الدراسة."

آراء أهلي كانت منقسمة فوالدي كان يرى أن الذهاب إلى أستراليا فكرة جيدة وأمي كانت متخوفة.

بعد تفكير مطول، تقدم مهاب بطلب تأشيرة من فئة Recognised Graduate والتي تمنح خريجي الهندسة الحاصلين على مؤهلهم الدراسية من جامعات محددة، فرصة العمل في أستراليا لمدة 18 شهراً. وحصل الشاب الطموح على التأشيرة في 7 حزيران يونيو من عام 2016 بعد حوالي شهرين على تقديم الطلب.

Mohab Gabr
Mohab Gabr

المحطة الأولى: ملبورن

بعد رحلة شاقة فاقت مدتها الـ24 ساعة وتخللتها محطات تزانزيت عدة، وصل مهاب إلى مدينة ملبورن في السادس من أيلول سبتمبر 2016. ورغم حصوله على التأشيرة "اونلاين" إلا أنه ظل يشعر بالقلق والتوتر: "استغرب موظفو المطار من وثيقة سفري لأنها صادرة من مصر وخاصة بالفلسطينيين ولكنهم بعد ذلك تجاوزا المسألة وسمحوا لي بالدخول."

استهل مهاب رحلة البحث عن عمل مباشرة فور وصوله، ولكن أصدقاءه الذين سبقوه إلى ملبورن قالوا له أن فرصة الحصول على عمل في المجال الهندسي وهندسة الاتصالات على وجه الخصوص "صعبة للغاية".

قال لي أصدقائي أن العثور على وظيفة في المجال الهندسي شبه مستحيل!

لم تثنيه تعليقات أصدقائه السلبية عن مواصلة البحث عن عمل، حيث تقدم بأكثر من 85 طلب توظيف ليبتسم له الحظ بعد حوالي شهر من وصوله إلى وطنه الجديد: "في يوم من الأيام جاءتي اتصال من إحدى الشركات في وقت متأخر. سألوني بضعة أسئلة تتعلق بدراستي وأجبت عليها ليقولوا لي أنهم سيعاودون الاتصال بي لو تم اختياري ضمن المرشحين النهائيين للوظيفة."

وبعد ذلك ببضعة أيام، اتصلت به الشركة وحددت موعداً للمقابلة. بنبرة حماسية أعادت لمخيلته ذكرى سعيدة، أخبرنا مهاب كيف كان وقع هذا الاتصال عليه: "كنت متحمساً للغاية. كان شعوراً رائعاً لأنها كانت أول مقابلة عمل في حياتي. حضرت البدلة التي سأرتديها وقلبي يرقص فرحاً وبغض النظر عن النتيجة لأنني كنت على وشك خوض تجربة جديدة."

Mohab Gabr
Mohab Gabr

صلاحية التأشيرة على وشك الانتهاء

حتى قبل أن تطأ قدماه أستراليا، كان مهاب يفكر في طريقة تسمح له بالحصول على تأشيرة أخرى تسمح له بالبقاء لفترة أطول وبدأ في السعودية المحاولة لتأمين العلامة المطلوبة في اختبار اللغة الانجليزية للناطقين بها كلغة ثانية IELTS وقدم اختبار في 24 اكتوبر 2016.

فترة عام ونصف مرت بسرعة وبدأ هاجس البحث عن تأشيرة جديدة يدور في ذهن مهاب حيث كان قادراً على تحقيق كل المتطلبات والحصول على النقاط المطلوبة باستثناء شرط اللغة الانجليزية حيث كان بحاجة لعلامة 8 في كل جزء من أجزاء اختبار IELTS وهي الكتابة والقراءة والمحادثة والسمع.

وبعد عدة محاولات لم يحرز فيها العلامة المطلوبة، قرر مهاب تجربة اختبار PTE وهو شبيه بـ IELTS ومعتمد في دائرة الهجرة.

تكررت المحاولات ومهاب يقف عاجزاً عن تحقيق العلامة المطلوبة إلى أن وصل إلى المحاولة رقم 29: "لم أفقد الأمل وواصلت المحاولة وانتهى بي الأمر بتحقيق علامة قريبة جداً من المطلوب."

ولم تكن اللغة الانجليزية العائق الوحيد أمام مهاب، فتأشيرات الإقامة الدائمة تتطلب خبرة عمل لثلاث سنوات والخريج حديثاً لم يكن في جعبته سوى سنتين.  

طرق مهاب باباً آخر وحاول التقدم لاختبار الترجمة المعتمد في أستراليا NAATI لجمع 5 نقاط إضافية ولكنه لم يوفق في مسعاه.

ولكن كان للقدر رأي آخر: "لم أفلح في اختبار الترجمة ولكنني تعرفت هناك على شاب مصري أخبرني عن تأشيرة عمل مكفولة عن طريق الشركة التي أعمل بها."

في أواخر 2017، كانت صلاحية التأشيرة على وشك النفاذ.

توجه مهاب إلى الشركة التي يعمل بها ولكنها لم توافق على كفالة تأشيرته ولكن مدير الشركة اقترح عليه العمل في شركة أخرى واتصل بهم لتأمين مقابلة وهذا ما حدث: "تضايقت كثيراً وشعرت أن الأبواب أغلقت في وجهي لأن الحكومة كانت على وشك الغاء التأشيرة التي أرغب بالتقدم لها وهي من فئة 457."

تقدم مهاب بطلب التأشيرة الجديدة في 6 آذار مارس 2018 وقامت دائرة الهجرة بايقاف العمل بها بعدها بيومين! ومرت السنوات وأصبح في جعبة مهاب مجموع نقاط كافي أهله للحصول على تأشيرة اقامة دائمة وهو اليوم يعمل اليوم بوظيفة بدوام كامل كمهندس اتصالات ويحضر لحفل زفافه.

استمعوا إلى قصة المهاجر الشاب مهاب جبر في الملف الصوتي أعلاه.

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
مهاجر قدم امتحان الانجليزية 29 مرة قبل أن يحصل على الإقامة الدائمة في أستراليا 04/03/2021 13:33 ...
خبير أقتصادي: "إلغاء المديونية السلبية في أستراليا قد يخفض أسعار المنازل" 21/04/2021 08:13 ...
طبيب للصحة النفسية: "لم أجد عملا في الدول العربية بسبب هويتي والبلد الذي درست فيه" 21/04/2021 10:49 ...
من مراسلينا: أخبار مصر في أسبوع 21/4/2021 21/04/2021 09:48 ...
نشرة أخبار الصباح 21/4/2021 21/04/2021 09:58 ...
دوري السوبر الأوروبي الجديد يثير ضجة وغضبا وينذر بانشقاقات 20/04/2021 12:37 ...
خبير بيئة: من الممكن تحقيق صفر انبعاثات كربونية، واتفاق الطاقة يوفر فرص عمل 20/04/2021 13:20 ...
نشرة أخبار المساء 20/4/2021 20/04/2021 10:02 ...
لجنة تحقيق ملكية حول حالات الإنتحار بين المحاربين الأستراليين القدامى 20/04/2021 03:24 ...
فيديو أنتجته الحكومة عن "الموافقة قبل الجنس" يثير الجدل في أستراليا 20/04/2021 09:13 ...
View More