Coming Up Wed 3:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

"لبنان في قلوب المغتربين اللبنانيين في أستراليا": ندوة حول مشاركة اللبنانيين في الانتخابات النيابية القادمة

دور الاغتراب في العملية السياسية في لبنان Source: Tannous Francis/ AAP - EPA/WAEL HAMZEH

يتطلع اللبنانيون إلى الانتخابات النيابية القادمة ويعقدون عليها آمالا كبيرة في وقت يمر فيه لبنان بأزمة مالية واقتصادية غير مسبوقة، فهل للاغتراب اللبناني دور يلعبه لانتشال لبنان من الوضع الصعب الذي يمر فيه؟

بين لبنان المغترب ولبنان المقيم رابط روحي لا ينقطع لكن هل يمكن للمغتربين اللبنانيين إحداث أي تغيير في الحالة السياسية التي أوصلت البلاد إلى حافة الانهيار. وقد تنادى عدد من أبناء الجالية اللبنانية في سيدني وقاموا بتأسيس منتدى أسموه " المنتدى الأسترالي اللبناني المستقل" لمتابعة الأوضاع في لبنان وتقديم مقترحات وحلول يرون أنها قد تحسن من الوضع في لبنان. 

ويقيم المنتدى الأسترالي اللبناني المستقل أو the Australian Lebanese Independent Forum ندوة عبر تطبيق زووم بعنوان: مقاعد المغتربين والدور السياسي للاغتراب اللبناني.

تبدأ الندوة في الساعة السادسة من مساء يوم الأحد في التاسع عشر من شهر أيلول سبتمبر الجاري، وتبث مباشرة على صفحة المنتدى على فيسبوك أيضا.

ويقول الأستاذ طنوس فرنسيس وهو عضو مؤسس للمنتدى إن لمشاركة المغتربين اللبنانيين أهمية بالغة في الحياة السياسية في لبنان من خلال المشاركة في العملية الانتخابية كناخبين ومرشحين أيضا.

وقال إن هناك عوامل عديدة تجعل الدور السياسي للاغتراب في لبنان ضروريا ومنها الانهيار الذي يعاني منه لبنان الذي جعل المغتربين اللبنانيين يقلقون على مستقبل بلدهم.

"هذا الانهيار تحديا جديدا هو ضرورة الإسهام – مستفيدا من علومه ومهاراته وخبراته وممارساته التي حصّلها في المغتربات – في إعادة تشكيل السلطة في لبنان وبناء النظام السياسي الجديد واقتراح القوانين المتعلقة به، ومن هنا بالضبط أهمية تخصيص مقاعد للمغتربين كي يتمكن المغترب، عبر ممثليه، من القيام بذلك الدور".

ويضيف الأستاذ طنوس فرنسيس في حديث مع SBS Arabic24 إن العامل الثاني هو التغير الحاصل في طبيعة الاغتراب، والأجيال الناشئة والتي يمكنها بما اكتسبته من خبرات عملية وعلمية أن تساهم في دفع الحياة السياسية والنظام السياسي في لبنان نحو نظام أفضل.

" كل ذلك جعل مطالب قوى التغيير في لبنان تبدو ليس فقط ما يطمح أن يراه المغترب مطبقا في وطنه بل هي أقرب ما تكون الى نمط حياة يعيشه المغترب مما يؤهله للعب دور سياسي يطمح من خلاله إلى إرساء نظام سياسي في لبنان شبيه بالأنظمة التي يعيش في كنفها ومن هنا أيضا أهمية تخصيص مقاعد للمغتربين كي يتمكن المغترب من لعب ذلك الدور عبر ممثليه الى برلمان بلده".

ومن المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية في لبنان في شهر أيار من العام القادم. 

وقد حددت زارة الداخلية والبلديات تاريخ الأحد 8 أيار 2022 موعداً لإجراء الانتخابات النيابية في لبنان، كما حددت الوزارة تاريخ الأحد 24 حزيران 2022 موعدا للانتخابات النيابية في الخارج (في الدول الغربية)، ويوم الجمعة 29 نيسان 2022 موعدا للانتخابات النيابية للبنانيبن المقيمين في الدول العربية.
 
يمكن الاستماع إلى الندوة التي يقيمها المنتدى الأسترالي اللبناني المستقل بين الساعة السادسة والثامنة من مساء الأحد في 19 ايلول/ سبتمبر عبر تطبيق Zoom واستخدام رقم الدخول 98971051312 ورقم السر 676475، كما يمكن متابعة الندوة عبر صفحة المنتدى على فيسبوك. 

استمعوا إلى اللقاء مع الأستاذ طنوس فرنسيس في المدونة الصوتية في أعلى الصفحة.

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
"لبنان في قلوب المغتربين اللبنانيين في أستراليا": ندوة حول مشاركة اللبنانيين في الانتخابات النيابية القادمة 17/09/2021 09:19 ...
صحافي سوداني عن انقلاب الجيش في الخرطوم: "ما كان ليتم بدون غض الطرف أو ضوء أخضر من الإدارة الأميركية" 26/10/2021 15:52 ...
الدكتور غسان الأسدي يحصل على جائزة متطوع العام 2021 لخدماته المجتمعية 26/10/2021 15:05 ...
مدارس نيو ساوث ويلز تستقبل طلابها بالزينة والبالونات ويافطات الترحيب 26/10/2021 08:34 ...
مهاجرة من لبنان إلى أستراليا: "أجاب الزعيم أجدادي، ما حاجتكم للمدرسة في البلدة، فأنا أعلّم ابني!" 26/10/2021 16:26 ...
أكثر من نصف الحالات ايجابية داخل فندق احتجاز للاجئين: "حياة اللاجئ غير مهمة عندهم." 26/10/2021 05:18 ...
"العسكر لا يؤتمنون على السودانيين": إعلامية أسترالية سودانية تصف المشهد في شوارع الخرطوم 26/10/2021 09:59 ...
من مراسلينا: أخبار لبنان في أسبوع 26/10/2021 26/10/2021 05:49 ...
نشرة أخبار الصباح 26/10/2021 26/10/2021 10:04 ...
حكومة نيو ساوث ويلز تعلن عن أكبر استثمار في تاريخها لمكافحة العنف العائلي بكلفة تقارب نصف مليار 25/10/2021 13:56 ...
View More