Coming Up Sun 3:00 PM  AEST
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ:"الاقتصاد الأسترالي يتعافى بقوة من آثار جائحة كورونا"

أظهرت الميزانية أن 85% من الـ1.3 مليون أسترالي الخاسرين لوظائفهم بسبب كورونا، عادوا إلى العمل. ومن المتوقع أن تصل نسبة البطالة ذروتها عند 7.5% في الربع الأول من 2021 وهي نسبة أقل 0.5% من الـ8% المتوقعة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

قال وزير الحزانة الفدرالي جوش فرايدنبرغ إن الاقتصاد الأسترالي يتعافى بقوة من آثار جائحة كورونا التي أدت إلى ركودٍ اقتصادي.

وجاء ذلك أثناء إعلان فرايدنبرغ عن تحديث الميزانية لمنتصف العام أمس الخميس، حيث كشف عن عجز الميزانية الذي كان مقدر بـ214 مليار دولار في تشرين الأول/أكتوبر. إلا أن فرايدنبرغ قال إنه الآن أقل من 200 مليار دولار.


النقاط الرئيسية

  • 85% من الـ1.3 مليون أسترالي الخاسرين لوظائفهم بسبب كورونا، عادوا إلى العمل
  • ستنفق الدولة 1.5 مليار دولار على مدى العامين القادمين لتأمين 61 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا
  •  إضافة 3.2 مليار دولار لتعزيز المعونات الحكومية بمقدار 150 دولار في الأسبوعين حتى آذار/مارس 2021

0:00

كما أعلن فرايدنبرغ أن نسبة البطالة لن تتعدى 8%.

ويعود الفضل في تحسن الأرقام الاقتصادية إلى تقليص حجم معونات JobKeeper ومكاسب مفاجئة من ارتفاع أسعار الحديد الخام.

حيث قلصت الحكومة عدد المستفيدين من JobKeeper من 2.2 مليون شخص في ميزانية تشرين الأول/أكتوبر إلى 1.6 مليون حالياً. 

الاقتصاد الأسترالي يتعافى بقوة من بعد أكبر صدمة اقتصادية تتعرض لها البلاد منذ الانهيار الاقتصادي الكبير 

"الأستراليون يعاودون الانفاق والعمل ويتحركون بحرية في كل أرجاء البلاد كما في السابق" 

كما أظهرت الميزانية أن 85% من الـ1.3 مليون أسترالي الخاسرين لوظائفهم بسبب كورونا، عادوا إلى العمل.

ومن المتوقع أن تصل نسبة البطالة ذروتها عند 7.5% في الربع الأول من 2021 وهي نسبة أقل 0.5% من الـ8%  المتوقعة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

الطريق أمامنا حافلٌ بالتحديات وصعبٌ جداً. لم نهزم الفيروس بعد. مازال بيننا

ومن جانبه قال المتحدث باسم المعارضة لشؤون الخزانة جيم تشالمرز إنه يعتقد أن ميزانية الحكومة الكبيرة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي فشلت في توفير العوائد للأستراليين العاطلين عن العمل.

"أضافوا آلاف المليارات للدين العام ولا وظائف في المقابل"

الاقتصاد يتعافى ولكن ليس بقوة وليس بسرعة

ومن ناحيةٍ أخرى أشار تحديث الميزانية إلى التحديات التي تواجه تطلعات التجارة الدولية الأسترالية.

حيث أثرت قيود السفر والإغلاقات الحدودية وتصاعد التوترات في العلاقة بين كانبرا وبكين على الصادرات الأسترالية سلباً. ومن البضائع المتأثرة القطن والأخشاب والصخور والسلطعون واللحوم والنبيذ.

وعلق فرايدنبرغ على الشأن الصيني قائلاً إنه قضية جادة، مؤكداً أن الحكومة تعمل جاهدة للعثور على أسواق أخرى للبضائع الأسترالية. 

وشملت الميزانية الجديدة إضافة 3.2 مليار دولار لتعزيز المعونات الحكومية بمقدار 150 دولار في الأسبوعين حتى آذار/مارس 2021.

 كما ستنفق الدولة 1.5 مليار دولار على مدى العامين القادمين لتأمين 61 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا. 

وتم الإعلان عن مليار دولار إضافية لدعم قطاع الرعاية بالمسنين و 128 مليون دولار لدعم قطاع وكالات السفر المتضرر.

This story is also available in other languages.