Coming Up Sun 3:00 AM  AEST
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

"كارثة": علماء الأوبئة يتوقعون الأسوأ إن لم يتم تشديد أوامر الإغلاق قبل الأعياد

A cluster of COVID-19 cases on the Northern Beaches continues to grow causing other Australian states and territories to impose border restrictions. Source: Getty Images AsiaPac

اتفق نائب كبير المسؤولين الصحيين الفدرالي البروفيسور بول كيلي، أن حكومة نيو ساوث ويلز استخدمت "اللمسة الناعمة" في أوامر الإغلاق الحالية لسيدني الكبرى.

حذر علماء أوبئة من احتمالية تحول عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة إلى "كارثة"، متخوفين من أن أوامر الإغلاق الحالية قد تكون غير كافية.

حيث أثار قلق العلماء، تضخم بؤرة شواطئ شمال سيدني إلى 83 حالة مؤكدة وزيارة بعض المصابين لعدة أحياء أخرى في سيدني الكبرى وضواحيها.


النقاط الرئيسية

  • التخالط في عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة سيسبب انتقال غير مسبوق للفيروس
  • قد تتضاعف الحالات في نيو ساوث ويلز إلى 1000 مع حلول الأسبوع الأول لكانون الثاني/يناير 
  • يؤمن العلماء بتوسيع نطاق أوامر الإغلاق الحالية لتشمل سيدني الكبرى وضواحيها
     

وقد وضع المسؤولون الصحيون في نيو ساوث ويلز وعلى رأسهم رئيسة حكومة الولاية غلاديس برجكليان، سيدني والمناطق الموبوءة تحت قيود تباعد اجتماعي وأوامر إغلاق في منطقة الشواطئ الشمالية، سارية حتى منتصف ليل الأربعاء.

وهي قيود، قالت برجكليان إنها لن تقرر تخفيفها حتى اللحظات الأخيرة من المهلة الحالية، بشرط تحسن الوضع الوبائي في الأيام المقبلة.

ومن جانبه وصف توني بليكلي عالم الأوبئة من كلية ملبورن للتعداد السكاني والصحة العامة، أوامر الإغلاق الحالية بالـ"إجراءات المؤقتة". 

قد يخففون القيود قليلاً يوم عيد الميلاد ومن ثم يعيدون تشديدها مرةً أخرى. في رأيي يجب أن تظل الأحياء الشمالية تحت الإغلاق  ومنعزلة عن باقي المدينة وبالتالي باقي أستراليا، على الأقل حتى بعد حلول العام الجديد 

كما أضاف أنه من الممكن أن تستغرق المدة المطلوبة للسيطرة على عدد الإصابات 4 أسابيع.

أما من ناحيةٍ أخرى علقت عالمة الأوبئة من جامعة نيو ساوث ويلز رانيا ماكانتاير على أوجه الاختلاف ما بين البؤرة في شواطئ سيدني الشمالية وبؤرة Crossroads Hotel في تمز/يوليو الماضي.  

Epidemiologist Professor Raina MacIntyre.
Professor Raina MacIntyre believes Christmas Day and New Year's Eve could be 'calamitous' for Sydney's growing COVID-19 cluster.
Professor Raina MacIntyre
 

حيث أكدت أن يمكننا توقع بنسبة 100% حدثان كبيران وهما عيد الميلاد في 25 ورأس السنة في 31 كانون الأول/ديسمبر، يمكن خلالهما انتقال العدوى بطرق غير متوقعة.

ندرك تماماً أن بعض الأشخاص سيلتقطون العدوى يوم عيد الميلاد مما يعني أنهم سيكونون في ذروة نقل العدوى مع حلول ليلة رأس السنة وهي تركيبة شديدة الخطورة وتروج لانتقال العدوى بشراسة

"تخيلوا اكتساب 40 إصابة جديدة للفيروس غداً، مما يعني 120 إصابة جديدة مع حلول يوم عيد الميلاد و360 إصابة جديدة مع حلول ليلة رأس السنة و1000 حالة مصابة في الأسبوع الأول من كانون الثاني/يناير.

ولذلك تنصح البروفيسور ماكينتاير أن يتم توسيع نطاق الإغلاق ليشمل سيدني الكبرى وضواحيها، حتى بعد عطلة رأس السنة وعيد الميلاد.

"أعتقد أن بإمكاننا إنقاذ يوم عيد الميلاد والاحتفال أيضاً ولكن ما إغلاق كامل لسيدني وضواحيها، ومن ثم نقوم باعدة التقييم يوم الخميس لنتأكد من عدد الإصابات الجديدة. إذا كانت الإصابا في الأعداد الفردية، إذاً فهو مؤشر جيد جداً. دون ذلك، قلقي الأكبر من ليلة رأس السنة"

Epidemiologist Dr Tony Blakely.
Epidemiologist Dr Tony Blakely says Greater Sydney will need to be partitioned off if the Northern Beaches cluster spreads.
Tony Blakely

ومن جانبه اتفق نائب كبير المسؤولين الصحيين الفدرالي البروفيسور بول كيلي، أن حكومة نيو ساوث ويلز استخدمت "اللمسة الناعمة" في أوامر الإغلاق الحالية لسيدني الكبرى. 

"أعلنت حكومة نيو ساوث ويلز أن أوامر إغلاق تشمل سيدني الكبرى وهي خطوة جيدة للحد من الاختلاط والحركة"

"الفيروس ينتشر مع الحركة وإذا قللنا من حركة الناس، قللنا من سرعة انتشار الفيروس"

وأكد عالم الأوبئة بليكلي أن عدم فرض الكمامات في نيو ساوث ويلز ليس جيداً.

رأينا تأخر في إصدار أوامر الإغلاق وتأخير في العودة إلى قانون الـ4 متر مربع لكل الفرد في المساحات الداخلية. اتخذت هذه الخطوات يوم الأحد وهي خطوات جيدة ولكن كان من الأفضل أن تصدر هذه التعليمات قبلها بـ48 أو حتى 72 ساعة. 

وأضاف أن عدم تقنين الكمامات كإجراء إجباري "جنوني". 

يجب على الجميع في أستراليا البقاء على مسافة 1.5 متر على الأقل من أي شخص آخر. يمكنك مراجعة قواعد ولايتك لمعرفة الحد الأقصى للتجمعات في هذا الرابط.

إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، ابق في المنزل ورتب موعدا للفحص عن طريق الاتصال بطبيبك أو الاتصال بالخدمة الوطنية للمعلومات الصحية عن فيروس كورونا على الخط الساخن 1800 020 080.

أس بي أس ملتزمة بتوفير آخر التحديثات للجاليات المتنوعة في أستراليا عن كوفيد-١٩. آخر الأخبار والمعلومات متاحة الآن بثلاثٍ وستين لغة عبر sbs.com.au/coronavirus

يمكن التحقق من الإجراءات في ولايتك أو مقاطعتك عبر هذه الروابط: نيو ساوث ويلز، فيكتوريا، كوينزلاند، غرب أستراليا، جنوب أستراليا، مقاطعة الشمال، مقاطعة العاصمة، تاسمانيا.

This story is also available in other languages.
Show languages