Coming Up Sun 6:00 PM  AEST
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

علامات استفهام حول إعلان الحكومة الأسترالية شراء حقوق إنتاج علم السكان الأصليين

Children hold the Aboriginal Flag at a Black Deaths in Custody Rally at Town Hall in Sydney on 10 April 2021. Source: AAP Image/Mick Tsika

قال نواب من حزبي العمال والخضر إن الحكومة يجب أن تكشف عن التفاصيل الدقيقة لاتفاقية شراء حقوق انتاج علم السكان الأصليين، بما في ذلك مصدر الأموال الخاصة لتمويل صفقة تكلفت 20 مليون دولار.

أعرب سياسيو السكان الأصليين من حزب العمال والخضر عن تفاؤل حذر بشأن صفقة الحكومة الفدرالية لتأمين ترخيص حقوق الطبع والنشر لعلم السكان الأصليين.

أعلنت الحكومة الليلة الماضية أنها "حررت" علم السكان الأصليين للاستخدام العام بعد مفاوضات مع المصمم هارولد توماس من شعب لوريتجا، والذي صمم العلم في عام 1971.

قالت النائبة ليديا ثورب من شعب دجاب ورونج وجوناي وجونديتجمارا بحزب الخضر: "إنه انتصار كبير جدًا لشعوب السكان الاصليين في جميع أنحاء هذا البلد الذين كانوا يقاتلون من أجل هذا العلم لعقود من الزمن، والذين ماتوا تحت هذا العلم وماتوا وهم يقاتلون من أجل ذلك العلم".

وتابعت ثورب موضحة "لقد قاتلنا بشدة وحققنا نوعًا من الانتصار، يبدو أن هناك بعض المكاسب في هذه الصفقة".

ومع ذلك، أعربت ثورب عن مخاوفها من أن استخدام العلم لن يدخل في سيطرة مجتمع السكان الأصليين في أستراليا.

Aboriginal flag
Aborijin bayrağı
AAP Image/Daniel Pockett

وقالت: "إنني قلقة من أن الكومنولث يمتلك حقوق النشر على علمنا وما يعنيه ذلك بالنسبة للسيادة غير المفروضة وتقرير المصير لشعبنا".

وأشارت إلى "نحتاج إلى إجراء محادثات حقيقية حول ما يعنيه أن تمتلك الحكومة الفدرالية حقوق الطبع والنشر لعلمنا وما إذا تم النظر بجدية في أي نماذج أخرى لملكية المجتمع".

ولكنها وافقت أنه "في الوقت الحالي، هذا انتصار لشعوب السكان الأصليين على أية حال".

قدمت اللجنة المعنية بقضية علم السكان الأصليين تقريرها في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وتحققت بشأن من هم المستفيدون مالياً من استخدام تصميم العلم.

وبينما كانت اللجنة على علم بأن الحكومة الفدرالية بدأت التفاوض مع توماس والجهات المرخص لها إعادة طبع العلم حاليا، قالوا إن تفاصيل المفاوضات ظلت غير معروفة لهم.

كانت التراخيص الحالية مملوكة لثلاث شركات غير تابعة للشعوب الأصلية في ذلك الوقت، ملابس WAM و Wooster Holdings و Carroll و Richardson Flagworld.

وقالت  ليندا بورني وزيرة حكومة الظل للسكان الأصليين إن صفقة الحكومة البالغة 20.05 مليون دولار "تترك أسئلة هائلة دون إجابة".

قالت بورني لقناة NITV : "هذا بشكل خاص حول الأشخاص أو الشركات التي لديها تراخيص تجارية".

وتابعت الوزيرة موضحة" على ما أعتقد، هذه الأسئلة، سيتم الرد عليها في الأيام القليلة المقبلة".

قالت مالارنديري مكارثي وهي من شعب يانيوا غاراوا وعضو مجلس الشيوخ عن حزب العمال، والتي ترأست اللجنة المذكورة سابقا، إنها ستدرس تفاصيل الصفقة الجديدة بدقة.

قالت مكارثي لقناة NITV الاخبارية: "إنني أتطلع إلى التدقيق في هذه الصفقة وفحص التفاصيل من خلال تقديرات مجلس الشيوخ الشهر المقبل، ولا سيما حقوق النشر والوصاية على العلم".

وأضافت مكارثي "سكوت موريسون ووزير شؤون السكان الأصليين بحاجة أيضًا إلى توضيح مصدر الأموال لهذه الصفقة".

وتابعت في تصريحاتها قائلة "إذا كانت الأموال تأتي من استراتيجية النهوض بالشعوب الأصلية، على سبيل المثال، فيجب على الوزير توضيح ذلك وشفافيته".

aboriginal flag designer Harold Thomas
NITV

اعترف كين وايت وزير السكان الأصليين بالانتقادات، لكنه قال إن تفاصيل الصفقة البالغة 20.05 مليون دولار هي "أسرار تجارية".

قال وايت لقناة NITV الاخبارية: "ستأتي الانتقادات دائمًا من بعض الأفراد، ولن يكون مهمًا ما هي بعض هذه التحديات التي نواجِهها".

لكن هارولد (توماس) خصص مليوني دولار كمنحة لمبادرات السكان الأصليين، وستذهب الإمتيازات التي تلقتها شركات كارول وريتشاردسون، اللذان يصنعان علم السكان الأصليين، إلى الصندوق الوطني المخصص لأسبوع NAIDOC.

وقالت مكارثي "سيتم توفير 100000 دولار إضافية لأسبوع NAIDOC مما يعني أنه يمكننا الاحتفال بمزيد من الأحداث والاستمتاع بمشاركة ثقافتنا وتاريخنا ومعرفتنا مع باقي الأستراليين".

قالت مكارثي إنها "ممتنة" حيث يمكن للجمهور الآن استخدام علم السكان الأصليين، "دون خوف من الانتقام أو التهديدات القانونية، وهو ما كان يحدث في عام 2020 مع تلقي الأشخاص رسائل الإيقاف والكف عن استخدام العلم بدون رخصة قانونية".

كما قالت إنها تأمل في أن يكون استخدام العلم أقل تقييدًا في العاصمة.

قالت مكارثي: "منعت حكومة التحالف أعضاء مجلس الشيوخ من السماح برفع العلم في مجلس الشيوخ في عام 2020 خلال أسبوع NAIDOC".

"علم السكان الأصليين هو علم وطني لأستراليا ويجب ألا ترفض حكومة الائتلاف رفعه في كل من مجلسي النواب والشيوخ".

أكملوا الحوار عبر حساباتنا على  فيسبوك وتويتر وانستغرام.

توجهوا الآن إلى موقعنا الالكتروني للاطلاع على آخر الأخبار الأسترالية والمواضيع التي تهمكم.  

يمكنكم أيضاً الاستماع لبرامجنا عبر هذا الرابط أو عبر تطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.