Coming Up Wed 9:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Bayt Al Mazzika radio

بعد رفض نواب تحميله: الحكومة تؤكد أن تطبيق تعقب الكورونا آمن تماما

Minister for Government Services Stuart Robert is under fire of the scheme. Source: AAP

نواب البرلمان يطلبون ضمانات أكثر حول مدى أمان التطبيق والحكومة تعرض فتح بيانات البرمجة لرفع كل المخاوف

رد وزير الخدمات الحكومية ستيوارت روبرت على تصريحات نائب الوطنيين البارز برنابي جويس بخصوص تطبيق الهواتف المحمولة الخاص بتعقب مصابي فيروس كورونا وتحديد المخالطين لهم.

الحكومة الفيدرالية تعتزم إطلاق تطبيق على الأندرويد والآيفون خلال أقل من أسبوعين سيقوم بجمع بيانات تحركات الناس، ليتمكن عند إصابة أحدهم من تعقب مسار تحركاته منذ التقاط العدوى والوصول للمخالطين له في أسرع وقت ممكن.

لكن برنابي جويس نائب رئيس الوزراء السابق وزميله في حزب الوطنيين لو أوبراين قالا إنهما لن يحملا التطبيق أو يشتركا في برنامج الحكومة بسبب مخاوف من انتهاك الخصوصية.

لكن الوزير المسؤول عن تطوير التطبيق في الحكومة رد على النواب المتمردين وقال إنهما لا يفهمان كيفية عمل التطبيق. وقال الوزير روبرت عبر إذاعة ABC "أعتقد أن أغلب الأستراليين مثلي، غير مهتمين بموقف برنابي." وأضاف "برنابي خائف من أن يقوم أحدهم بتعقبه ومراقبته ولكن هذه المخاوف بعيدة كل البعد عما نتحدث عنه."

وقال برنابي جويس إنه يخشى أن تشن الحكومة الصينية هجوما إلكترونيا على أستراليا وتجمع كل البيانات التي لديها: "خوفي الأساسي، بغض النظر عما يقوله الجميع، أن هناك إمكانية أن يقوم بعض الناس باختراق هذا التطبيق."

Nationals member for New England Barnaby Joyce during Question Time in the House of Representatives.
Nationals member for New England Barnaby Joyce during Question Time in the House of Representatives.
AAP

لكن روبرت تعهد بالقيام بإجراء تقييم لمدى الحفاظ على الخصوصية ونشر بيانات برمجة التطبيق لرفع أي مخاوف تحيط بالخطة الحكومية: "هذا التطبيق كل ما يعنيه أن يسجل المخالطين لك، وليس أماكن وجودك."

ويجب أن يقوم أربعين في المائة من الأستراليين بتحميل التطبيق حتى يكون فعالا. وألمحت الحكومة إلى إمكانية تخفيف القيود المفروضة لاحتواء تفشي وباء كورونا، فقط في حالة أن عدد كاف من الناس تعاون مع هذا المقترح.

وقال الوزير "نعتقد أن الأستراليين سيقومون بالشيء الصحيح وسيكونون على قدر المسؤولية."

وقال النائب العمالي جويل فيتزجيبون إنه موافق على تحميل التطبيق فقط إن تم السماح للجنة الاستخبارات والأمن القوية في البرلمان بفحصه أولا.

وأضاف النائب البارز في المعارضة "نحن نعيش في أوقات استثنائية، وسأفعل كل شيء متاح وعقلاني لعبور تلك الأزمة والبدء في تحريك الاقتصاد مجددا."

الوزير روبرت هو أيضا المسؤول عن الرعاية الاجتماعية، وشهد موقع السنترلينك تحت إدارته انهيارا في بداية الأزمة مع زيادة عادة المتصفحين بسبب قرارات الإغلاق. لكنه أكد هذه المرة أنه لن يكون هناك أي أخطاء تقنية: "لا يوجد شك في أن التطبيق سيعمل كما نجح تطبيق معلومات كورونا في توفير معلومات أساسية لكل الأستراليين.

This story is also available in other languages.
Show languages