Coming Up Tue 9:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
Bayt Al Mazzika radio

أكثر من مليون أسترالي قاموا بتحميل تطبيق تعقب المصابين بكورونا

Source: AAP

الحكومة أطلقت التطبيق الليلة الماضية وأعربت عن سعادتها بالعدد الكبير من المشاركين في وقت قصير للغاية

قام مليون أسترالي على الأقل بتنزيل تطبيق تعقب كوفيد-١٩ الجديد، والذي يهدف إلى مساعدة مسؤولي الصحة على تحديد المخالطين لحالات الإصابة بفيروس كورونا.

التطبيق الذي يسمى COVIDSafe أصبح متاحا في متاجر التطبيقات على جميع الهواتف المحمولة مساء أمس الأحد، وتلقى دعم الأطباء والممرضين وأصحاب الأعمال والبنوك. وقال وزير الصحة إنه اعتبارا من الصاحة العاشرة والنصف من صباح اليوم قام "مليون أسترالي بتنزيل التطبيق وإدخال بيناتهم."

وأضاف وزير الصحة الفيدرالي أن من لديه مخاوف بخصوص الخصوصية يمكنه التسجيل في التطبيق باسم مستعار: "نعم يمكنك ذلك، هذا أمر متاح قانونيا."

ويعتمد التطبيق الحكومي على تجربة سنغافورة في استخدام برنامج Tracetogether والذي يقوم بتسجيل تواصلك مع الآخرين من خلال البلوتوث، حيث يسجل التطبيق كل مرة يتم إنشاء اتصال بين البلوتوث في هاتفك مع الآخرين. وعندما يصاب شخص ما بالفيروس فيمكن للسلطات أن تستخرج تلك البيانات لتعقب تحركاته.

وكان الوزير هانت قد قال عن إطلاق التطبيق رسميا بالأمس "هذا التطبيق سينقذ الأرواح ويحمي حياة الناس." وأضاف "التطبيق يهدف إلى المساعدة وإيجاد تلك الحالات التي يمكن أن تظل دون تشخيص في المجتمع، ويساعد الناس على الحصول على علاج مبكر وتشخيص مبكر لضمان أن أطبائنا وطواقم التمريض والعاملين في القطاع الصحي وعائلاتنا وأصدقائنا لديهم سبل الحماية."

Minister for Health Greg Hunt
Minister for Health Greg Hunt
AAP

وتأمل الحكومة أن يؤدي توسيع دائرة الفحوصات وتطبيق تعقب المخالطين إلى تخفيف إجراءات الإغلاق الاقتصادي قريبا. وقال رئيس الوزراء سكوت موريسون لشبكة ABC إن السلطات الصحية فقط هي من ستملك حق الولوج إلى تلك البيانات.

وشدد على أن التطبيق "أحد الأدوات التي نحتاجها من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية قدر الإمكان." وأكد على أن أرقام المخالطين لأي شخص لا يمكن رؤيتها إلا من خلال أحد العاملين الصحيين ولن يتم الولوج إليها إلا بعد الحصول على إذن وفي حالة إصابة أحد الأشخاص بالفيروس.

وقال موريسون "لن تتمكن أي وكالة حكومية من استخدام تلك المعلومات، لا يمكن لأحد من حكومة الكومنولث أو حكومات الولايات، فقط العاملين في المجال الصحي." وأضاف "لا يمكن للشرطة أو العاملين في الرعاية الاجتماعية مطالعة البيانات، لا يمكن لأحد إلا العاملين في المجال الصحي."

0:00

من جانبه قال المتحدث باسم شؤون الصحة في حزب العمال كريس بوين إن التطبيق تم تفعيله بموجب قانون الأمن الحيوي كإجراء مؤقت. وأضاف أن البرلمان سيمرر التشريع الخاص بالتطبيق عند انعقاده منتصف مايو أيار في إجراء مهم لتطمين الأستراليين على خصوصيتهم.

وقال بوين "سأكون سعيدا بتحميل هذا التطبيق." وأضاف "الوحيدون الذين رأيتهم لا يرغبون في تحميل التطبيق هم نواب الأحرار والوطنيين."

من جانبه قال رئيس الجمعية الطبية الأسترالية توني بارتون للصحفيين أن التطبيق جزء مهم من استجابة أستراليا للوباء.

وقال بارتون "تطبيق COVIDSafe سيساعد في عملية تعقب المخالطين، هذه العملية الطويلة والمجهدة، والتي ينسب إليها الفضل، بالإضافة للاستجابة من المجتمع بالطبع، في تقليل تفشي كوفيد-١٩ في المجتمع وتسطيح المنحنى."

وناشدت المديرة التنفيذية لمجلس الأعمال في أستراليا جينيفر ويستاكوت كل الأستراليين بتحميل التطبيق: "كلما قام عدد أكبر من الأستراليين بتنزيل التطبيق، كلما كنا في أمان أكبر وكلما بدأنا في تخفيف القيود بشكل أسرع."

وقال العالم الأسترالي الحائز على جائزة نوبل في علوم المناعة بيتر دوتري إنه سيقوم بتنزيل التطبيق: "كل شيء يساعدنا في محاربة كوفيد-١٩ على الأرض سيكون ميزة. خصوصية كل منا انتهت بشكل أو بآخر منذ أن بدأنا في استعمال الهواتف المحمولة والبحث على الأنترنت وشراء أياء من أمازون وغيرها."

وأظهر بحث جديد من المعهد الأسترالي أن 45 في المائة من الأستراليين يعتزمون تحميل التطبيق بينما قال 28 في المائة إنهم لا ينوون ذلك في حين قال 27 في المائة إنهم ما زالوا لم يحسموا قرارهم.

This story is also available in other languages.