Coming Up Mon 3:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

موقع جديد للخدمات المجانية المتاحة للأستراليين خلال أزمة كورونا

support Source: Unsplash

الموقع الالكتروني مقسم الى قوائم الخدمات المجانية المتاحة لفئات متنوعة من المجتمع وتشمل الأعمال، الباحثين عن عمل، الترفيه، التمويل، التسوق، الصحة واللياقة، الأطفال، وخدمات الانترنت في ظل أزمة فيروس كورونا الاجتماعية والصحية.

صمم، ويليام تشين، 32 عاما، موقعا الكترونيا خلال عطلة نهاية الأسبوع الفائت ليكون دليلا مجانيا يخبر من خلاله الأستراليين عن الخدمات والحاجيات التي توفرها بعض المحال والشركات والمؤسسات مجانا في ظل الأزمة الاجتماعية التي خلفها وباء كورونا على البلاد.

وسمى الموقع: CovidHelp.com.au

وقال السيد تشين لـ SBS Arabic24: " أعلم ان الكثير من الناس سيمرون بفترات صعبة للغاية. اذ يدير العديد من أصدقائي شركات ومطاعم من التي تضررت بشدة الآن، وبالطبع فقد الكثير وظائفهم. لذلك بدأت في البحث لأرى ما تفعله الشركات لمساعدة هؤلاء المحتاجين."

ويضيف السيد تشين أن هذه الفكرة خطرت في ذهنه بعد أن قرأ بعض المقالات الإخبارية حول توفير بعض شركات الاتصالات بيانات إضافية لاستخدام الانترنت مجانا لأولئك الذين يعملون من المنزل أو لا يخرجون منه.

William Chen
William Chen, CovidHelp.com.au publisher

"شاهدت على وسائل التواصل الاجتماعي بعض الأشخاص الذين يقدمون المشروبات المجانية للعاملين في قطاع الرعاية الصحية في (مطاعم) ماكدونالدز، ولكن لا يوجد مكان حيث يمكن للأشخاص العثور على جميع المعلومات معا وبسهولة."

ويعمل السيد تشين في مجال التسويق، لذلك كان لديه القدرة على تصميم الموقع الاكتروني سريعا، دون تكلفة كبيرة. ويقول انه يمضي منذ ذلك الحين، من خمس الى ست ساعات يوميًا في تصفح الإنترنت محاولًا العثور على هذه المبادرات.

"آمل أن يقوم هذا الموقع بالانتشار وأن يتم الإشارة اليه أكثر، وأن تقوم المزيد من الشركات (القادرة) بالتسجيل لتقديم الخدمات مجانا وزيادتها لمساعدة الأستراليين."
وحتى الآن، يقول السيد تشين بأن "الدعم كان مذهلاً حقًا. وتناقل الأستراليون رابط الموقع بكثافة عالية وهناك الكثير من الأشخاص من الذين يشاركون بنشره على موقع فيسبوك."

CovidHelp.com.au
CovidHelp.com.au
WC

وبالأمس كان لدينا حوالي 15000 ألف شخص يزورون الموقع، واستمر الزوار بزيارة الموقع هذا الصباح لدرجة أدت الى تعطيل الموقع مثل ما حصل مع الموقع الحكومي My Gov."

وقسم السيد تشين الموقع الالكتروني الى قوائم الخدمات المتاحة لفئات متنوعة من المجتمع وتشمل الأعمال، الباحثين عن عمل، الترفيه، التمويل، التسوق، الصحة واللياقة، الأطفال، وخدمات الانترنت وغيرها.

ويقول السيد تشين: "أنا لم أفعل هذا بحثا عن الامتنان والاعتراف بي. أنا مجرد أسترالي يعيش في سيدني يحاول القيام بدوره لمساعدة الجميع."

ومن الخدمات التي أدرجتها بعض الشركات والمؤسسات حول البلاد لتقديمها مجانا على الموقع:

• خدمة توصيل التبضع من السوبرماركت مجانا لخمس مرات من شركة أوبر سارية حتى 31 من الشهر الجاري.
• قائمة بالوظائف الشاغرة في ولاية كوينزلاند للعمل مع BHP وColes وTelstra و CBA و Aldi و QLD Health وغيرها من الشركات.
• منظمة الخدمات الاجتماعية في ولاية نيو ساوث ويلز تبحث عن 1000 موظف جدد مؤقتين.
• منح مالية من بلدية ملبورن كجزء من حزمة الدعم الاقتصادي للشركات في المدينة.
• قهوة متوسطة مجانية أو مشروب غازي أو ماء في مطاعم Hungry Jack لموظفي قطاع الصحة.
• 50 كتابًا إلكترونيًا مجانيًا لبرنامج Sesame Street من موقع أمازون.
• إضافة مجانية لـ 20 جيجابايت من شركة Optus.

ويمكنكم زيارة الموقع لإضافة روابط جديدة للخدمات والبضائع التي تقدمها شركات أخرى أو لتفحص المعروض بانفسكم.

وفي سياق آخر، سيخفض عملاق الترفيه الأمريكي Netflix حجم البيانات التي تستهلكها خدمة البث عادة في أستراليا، في محاولة لمساعدة شركات الاتصالات في أستراليا لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الانترنت من العملاء العالقين في منازلهم.

Netflix
Netflix
pixabay

وجاء هذا في أعقاب خطوة مماثلة في أوروبا. وتعد Netflix Australia أول مزود محلي يعمل على تقليل معدلات الـ bit
وتُستخدم معدلات البت لوصف كمية البيانات التي تستهلك في الثانية على الشبكة الرقمية.

وقال كين فلورانس، نائب رئيس Netflix لتقديم المحتوى: "بالنظر إلى الأزمة، قمنا بتطوير طريقة لتقليل حركة مرور Netflix على شبكة الاتصالات بنسبة 25 بالمئة مع الحفاظ أيضًا على جودة خدمتنا".

وكان قد تعرض مقدمو خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية لضغوط متزايدة خلال الأسبوعين الماضيين في أستراليا، عندما عزل المزيد من الأستراليين أنفسهم وعملوا من منازلهم مما تسبب في الازدحام على شبكة الاتصالات الالكترونية.

وتستحوذ شركة مثل Netflix وخدمات البث الأخرى جزءًا كبيرًا من حركة المرور على الإنترنت خلال أوقات الذروة. وزاد استخدامها خلال أزمة انتشار وباء فيروس كورونا. ويعمل وزير الاتصالات بول فليتشر مع شركات الاتصالات وشركة NBN Co في الوقت الراهن على ايجاد سبل للحد من الازدحام على شبكة الانترنت.