Coming Up Sat 12:00 PM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

مشهد الآلاف على الشواطئ يستفز المناطق الخاضعة لإغلاق مشدد مع استمرار تداعيات اعتقال رجل في Bass Hill

People living in Sydney's 12 LGAs outraged at scenes of beachgoers in other parts of the city Source: AAP

اكتظت شواطئ سيدني أمس السبت بسكان المدينة الذين تدفقوا إليها بالآلاف للاستمتاع بالطقس الدافئ فيما قال وزير الصحة في الولاية براد هازارد إن أسلم مكان يتواجد فيه الإنسان حالياً هو الهواء الطلق.

مع ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء نيو ساوث ويلز وبلوغها 30 درجة في بعض المناطق يوم أمس، توافد الآلاف على شواطئ مثل برونتي وبونداي ومانلي للاستفادة من أشعة الشمس في يوم ربيعي يعتبر الأكثر دفئاً هذا العام.


النقاط الرئيسية

  • توافد الآلاف من سكان سيدني على شواطئ مثل برونتي وبونداي ومانلي للاستفادة من أشعة الشمس
  • جاء ذلك بالتزامن مع اعتقال الشرطة لرجل في مركز تسوق في Bass Hill جنوب غرب سيدني لم يكن يرتدي الكمامة
  • تجنبت بريجيكليان الإجابة بشكل مباشر عن سؤال حول تدفق السكان إلى الشواطئ لكنها أكدت على ضرورة مراعاة معايير السلامة

جاء ذلك بالتزامن مع اعتقال الشرطة لرجل في مركز تسوق في Bass Hill جنوب غرب سيدني لم يكن يرتدي الكمامة واقتياده إلى مركز الشرطة رغم قوله بأنه نزع الكمامة لأنه شعر بصعوبة في التنفس نظراً لمعاناته من أزمة في القلب.

ونشرت زوجته بياناً قالت فيه إن الشرطة حاولت طرحها أرضاً رغم أنها حامل وتعاملت بعنف مع زوجها الذي يعاني من مشاكل صحية.

وانتشر فيديو يظهر فيه الرجل وهو مطروح أرضاً لحظة اعتقاله مما أثار غضباً في أوساط الجاليات في جنوب غرب سيدني التي قال العديد من أفرادها عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن هذا يعد ازدواجاً في المعايير، حيث يسمح لسكان بقية المناطق في سيدني بالتوجه إلى الشواطئ دون كمامات فيما تفرض إجراءات مشددة على مناطقهم.  

Bass Hill Plaza arrest
Man arrested in Bass Hill shopping center for not wearing a mask
7News
 

وفي المؤتمر الصحفي لحكومة نيو ساوث ويلز اليوم الأحد، تجنبت رئيسة الحكومة غلاديس بريجيكليان الإجابة بشكل مباشر عن سؤال حول تدفق السكان إلى الشواطئ، لكنها أكدت على ضرورة مراعاة معايير السلامة، محذرة من خطورة الوضع في الشهرين القادمين.

من جهته قال وزير الصحة براد هازارد أمس السبت إن التواجد في الهواء الطلق هو "المكان الأكثر أماناً".

وتعد الأنشطة الخارجية أقل خطورة من غيرها فيما يتعلق بانتقال عدوى كورونا، مما دفع الكثيرين للتوجه إلى الشاطئ.

وتم إغلاق عدة شواطئ في سيدني بعد بلوغها الطاقة الاستيعابية القصوى.

وفي المؤتمر الصحفي اليومي لحكومة نيو ساوث ويلز البارحة، سأل الصحفيون هازارد عما إذا كان لديه مخاوف بشأن خروج رواد الشواطئ في مجموعات، لكنه قال إن الأنشطة الخارجية آمنة.

وأضاف: "لا، أنا قلق بشأن الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم".

"الهواء النقي الذي نشهده هو أكثر الأماكن أماناً في الوقت الحالي".

وأقامت الشرطة نقاط تفتيش على امتداد الطرق الرئيسية في بونداي للتحقق من رخص القيادة والتأكد من أن الناس لا يبتعدون عن منازلهم أكثر من 5 كيلومترات.

للاطلاع على إجراءات الصحة والدعم المعمول بها حالياً لمواجهة وباء كوفيد-19 بلغتكم، تفضلوا بزيارة sbs.com.au/coronavirus.

يجب على الجميع في أستراليا البقاء على مسافة 1.5 متر على الأقل من أي شخص آخر. يمكنك مراجعة قواعد ولايتك لمعرفة الحد الأقصى للتجمعات في هذا الرابط.

إذا كنت تعاني من أعراض البرد أو الأنفلونزا، ابق في المنزل ورتب موعدا للفحص عن طريق الاتصال بطبيبك أو الاتصال بالخدمة الوطنية للمعلومات الصحية عن فيروس كورونا على الخط الساخن 080 020 1800.

أس بي أس ملتزمة بتوفير آخر التحديثات للجاليات المتنوعة في أستراليا عن كوفيد-١٩. آخر الأخبار والمعلومات متاحة الآن بثلاثٍ وستين لغة عبر sbs.com.au/coronavirus.