Coming Up Tue 3:00 AM  AEDT
Coming Up Live in 
Live
BBC Arabic radio

حزمة جديدة بقيمة 1.2 مليار دولار لتوفير 100,000 فرصة تأهيل مهني

Construction project managers are also on the Priority Migration Skilled Occupation List. Source: AAP

الحكومة تعتزم الكشف عن المزيد من حزم تحفيز الاقتصاد خلال الموازنة الفيدرالية التي ستكشف عنها يوم الثلاثاء القادم

تعتزم الحكومة الفيدرالية أن تضع حزمة قدرها 1.2 مليار دولار في الموازنة الفيدرالية التي تعتزم الكشف عنها يوم الثلاثاء الماضي لخلق المزيد من فرص التأهيل المهني.

وقال وزير الخزانة جوش فرايدنبيرغ إن هذا المبلغ سيُضاف إلى 2.8 مليار دولار تم استثمارها بالفعل في تطويل المهارات، مؤكدا أن هذه الحزمة الجديدة ستساعد على خلق 100,000 فرصة جديدة للتأهيل المهني.

وقال فرايدنبيرغ للقناة التاسعة "سواء كنت جزار أو خباز، إن كنت كهربائي أو سباك أو نجار، فإنك ستحصل على الدعم من حكومة موريسون."

وشرح وزير المالية ماثياس كورمان تلك الحزمة الجديدة، حيث قال إنه بداية من يوم الاثنين وطوال العام القادم، فإن تلك الحزمة ستدفع نصف رواتب الأشخاص الذين يخضعون لبرنامج تأهيل مهني في أي مصلحة تجارية.

وقال لسكاي نيوز "هذا شيء نتمنى أن يساعدنا على زيادة عدد من يلتحقون ببرامج الإعداد المهني في أستراليا خلال وقت مهم للغاية."

لكن المتحدث باسم شؤون الخزانة في حزب العمال جيم شالمرز قال إنه بالرغم من أن أي دعم للتدريب والتأهيل المهني مرحب به، إلا أن المبادرة الجديدة لا تعوض ما رأيناه خلال مدة الحكومة الحالية من انخفاض في معدلات الالتحاق ببرامج التأهيل المهني يقدر بنحو 140,000 شخص.

وقال شالمارز لشبكة ABC "هذه ليست رؤية طويلة الأمد للتدريب." وقال "الحكومة لديها تاريخ من إعلان أرقام كبيرة ومطاردة عناوين الأخبار الجذابة، ثم عدم تحقيق ما وعدت به."

ولكن رغم الانتقادات إلا أن الرئيسة التنفيذية لرابطة البناءين Master Builders Australia دانيتا واون قالت إن الشباب وشركات البناء والتشييد سيكونوا "أكبر الرابحين" من حزمة دعم الرواتب بمقدار 50 في المائة.

وقالت في بيان "ثقة شركات البناء والتشييد في إمكانية قبول أشخاص للخضوع لبرامج التأهيل المهني تم زعزعتها بشكل أكبر بفعل أزمة تفشي كورونا."

وأضافت "هذا الاستثمار بقيمة 1.2 مليار دولار من الحكومة، بلا شك أخبار جيدة، ولكن فاعليته قد تتأثر دون حزم تحفيز إضافية لدعم وإنعاش الطلب على خدمات البناء والتشييد."

Australian Treasurer Josh Frydenberg arrives to deliver a fiscal strategy speech at Parliament House in Canberra.
Treasurer Josh Frydenberg arrives to deliver a fiscal strategy speech at Parliament House in Canberra.
AAP

وأعاد فرايدنبيرغ الإشارة إلى أن الموازنة الجديدة ستشمل الاقتطاعات الضريبية التي مررها الائتلاف في البرلمان بالفعل. وقال "نعتقد أن الناس يجب أن تحتفظ بأموال أكثر مما كسبوه."

وأضاف "نعتقد أيضا أن امتلاك أعداد أكبر من الناس للمزيد من المال في الوقت الحالي سيساعد النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء البلاد. المزيد من الإنفاق سيعني المزيد من الوظائف."

وقال فرايدنبيرغ إنه على الرغم من أن معدلات الادخار لا تزال عالية إلا أن هذا الأمر يعود للقيود الصحية المفروضة في الوقت الراهن. وقال "بمجرد تخفيف تلك القيود، فإننا رأينا ما حدث خارج فيكتوريا، تم إنفاق المزيد من الأموال ومعدلات الادخار انخفضت."

Source AAP - SBS
This story is also available in other languages.
Show languages