Coming Up Fri 6:00 AM  AEST
Coming Up Live in 
Live
Arabic radio

"حان وقت قول الحقيقة": إدراك الحرمان الذي يعاني منه السكان الأصليون في أستراليا

Source: Joseph Mayers

عند الحديث عن مؤشرات الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية في أستراليا، نجد أن السكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس يعانون من حرمان يفوق بكثير ما يعانيه الأستراليون من غير السكان الأصليين.

إذا كنت مواطنا أستراليا من السكان الأصليين، فيمكنك توقع متوسط ​​العمر القصير وانخفاض مستويات الصحة والتعليم والتوظيف، فضلا عن أن معدل وفيات الأطفال الرضع يكون أعلى من الأستراليين من غير السكان الأصليين.

وإذا كنت مواطنا أستراليا من السكان الأصليين، فهناك حوالي 1 من كل 6 أشخاص داخل السجن أو قضى وقتا في السجن، بالإضافة لارتفاع معدلات الانتحار والصدمات النفسية وممارسات التمييز العنصري اليومية.

ويقول روملي موكاك مفوض لجنة الإنتاجية إن الإحصاءات مقلقة. وهو يعلم ذلك لأن اللجنة تنشر تقرير التغلب على حرمان السكان الأصليين كل أربع سنوات.

Romlie Mokak
Productivity Commissioner Romlie Mokak says self-determination is critical to closing the gap.
Productivity Commission

ويسلط تقرير لجنة الإنتاجية الضوء على مجالات عدة مثل الصحة والتعليم وتنمية الطفولة المبكرة والعدالة. ويضيف المفوض موكاك أن التقرير يتفحص 52 طريقة لتكوين صورة تعكس السياقات الثقافية واللغات وبُعد المجتمع وتكوين الأسرة.

ويظهر تقرير عام 2020 تحسناً في تنمية الطفولة المبكرة والتعليم وانخفاض معدلات وفيات الرضع.

كما يسلط التقرير الضوء على مجالات القلق العميق مثل زيادة أعداد الأطفال في الرعاية خارج المنزل.

هيلين موريسون منتجة الفيلم الوثائقي الجديد بعنوان Incarceration Nation "الأمة السجينة" على شاشة NITV تقول إن الإحصاءات تشير إلى أن إخراج أطفال السكان الأصليين وسكان جزر مضيق توريس من عائلاتهم وأقاربهم له علاقة مباشرة بالنسبة المرتفعة لوجودهم في السجون.


Leetona Dungay and Karina Hogan, Incarceration Nation participants
Leetona Dungay and Karina Hogan, Incarceration Nation participants
Joseph Mayers

وتضيف هيلين موريسون أن سجن أفراد السكان الأصليين يكلف أستراليا 8 مليار دولار سنويا.

ويمكن أن ترتبط مواقف وسياسات أستراليا السابقة ارتباطا مباشرا بنقص الفرص والحرمان الذي يعاني منه السكان الأصليون وسكان جزر مضيق توريس حاليا.

المعاملة السابقة مثل فقدان الأرض والثقافة والأجور المسروقة والعنف تنقل الفقر وغيره من المساوئ من جيل إلى آخر.

ويقول روملي موكاك إنه من المهم أن ندرك أن ما يتعرض له الناس في الوقت الحاضر هو من نتاج الماضي.

منذ عام 1910 إلى سبعينات القرن الماضي، نُقل الأطفال قسراً من عائلاتهم وحُرموا من جذورهم الثقافية بموجب سياسات الحكومة. وكان هذا مدفوعا بفكرة أن الأطفال سوف يندمجون في المجتمع الأبيض، ويُعرف ذلك باسم "الأجيال المسروقة".

هناك أشخاص من الأجيال المسروقة أو الذين سُرق أطفالهم ممن لا يزالون على قيد الحياة. هناك أشخاص حُرموا من التعليم أو سُرقت أجورهم أو لم يُسمح لهم بالتواجد في الأماكن العامة أو لم يتمكنوا من تلقي الرعاية الصحية أو لم يكن لديهم الحق في التصويت.

وتقول هيلين موريسون إن تأثير هذا الظلم يظهر بشكل واضح في معدلات سجن السكان الأصليين.

SYDNEY, AUSTRALIA - FEBRUARY 4 : Incarceration Nation - Documentary stills shoot on February 4, 2021 in Sydney, Australia.
Indigenous men make up 27 per cent of prisoners in Australia.
Joseph Mayers

This story is also available in other languages.