Coming Up Tue 3:00 PM  AEST
Coming Up Live in 
Live
Australia Alyaom radio

اعتداء جسدي وانتشار حمى الدنكا يتسببان بالخوف بين معتقلي ناورو

Pictures show the injuries of a Pakistani refugee who was allegedly assaulted on Nauru Source: Supplied - via SBS Arabic 24

صور جديدة تظهر جروح لاجئ زُعم أنه تم الاعتداء عليه بعنف في ناورو، في الوقت الذي أبلغ فيه المعتقلون عن انتشار حالات من التقيؤ والعدوى في مركز الاعتقال بسبب ما أكدت وزارة الهجرة أنه "ازدياد في عدد حالات حمى الدنكا".

تلقت قناة SBS عربي 24 تقارير من جزيرة الناورو تقول أن لاجئا باكستانيا هوجم يوم الاثنين بينما كان في طريق العودة من سوق قريب للمعتقل حيث ذهب ليشتري سجائر وبعض الحاجات الشخصية.  كما وأن هناك إصابات مؤكدة من حمى الدنكا بين المعتقلين وتقارير بأن أكثر من ثمانية منهم قد سُفّروا إلى أستراليا لتلقي العلاج.

المعتقلون في مركز الاعتقال أكدوا وقوع الهجوم على اللاجئ الباكستاني بعد ظهر الاثنين، وقالوا إن مواطنا من ناورو قام بمهاجمة اللاجئ وأخذ ماله وهاتفه الجوال وتركه ينزف. ثم قام أحد الأشخاص بنقله إلى المعتقل على الدراجة.

عبدو*، أحد المعتقلين  وهو صديق المعتدى عليه، قال إنه كان "ينزف نزفا شديدا عند وصوله إلى المعتقل بسبب إصابة في الرأس، وقد خسر كثيرا من الدماء".

وأضاف عبدو قائلا إن " سيارة الإسعاف وصلت إلى المخيم بعد الحادثة بوقت وأخذته إلى مستشفى في ناورو وكان ينزف".

وقال أيضا إن الزيارات غير مسموح بها للمستشفى وعبر عن حزنه وألمه قائلا إن الجريح كان يبكي من ألم الإصابة.

وقال أيضا إن الحزن والألم ينتاب كل المعتقلين لأن "المصاب شخص طيب ولطيف".

كما وأكد معتقلون آخرون لقناة SBS عربي 24 أنهم شاهدوا المصاب بعد الاعتداء المزعوم.

من جهتها رفضت وزارة الهجرة وحماية الحدود التعليق على هذه الحادثة بالتحديد.

وفي رد على سؤال حول ما إذا تم الإبلاغ عن الحادثة وما إذا وجهت التهمة إلى أحد قال متحدث باسم الوزارة في بيان "إن المسائل المتعلقة بتطبيق القانون في ناورو هي مسألة تتعلق بحكومة ناورو".

"وبينما يبقى النظام والقانون في مجتمع ناورو مسألة تتعلق بحكومة ناورو، فإن الوزارة ومقدمي خدماتها يقدمون دعما كبيرا للمساعدة في توفير المعلومات وتشجيع الضحايا على اتخاذ الاجراءات المناسبة النابعة من الحوادث التي يبلغ عنها".

ولقد اتصلت SBS بحكومة ناورو التي لم تعلق لغاية الآن على الحادثة.

كما وامتنعت مؤسسة الخدمات الصحية والطبية الدولية  IHMS  المسؤولة عن توفير الخدمات الطبية في المركز عن التعليق وأحالتنا إلى وزارة الهجرة لكي تعلق على الأمر.

 

انتشار حمى الدنكا 

Mosquito
Dengue fever is often known to be spread by mosquitos
Centre for Disease Control via Wikimedia Commons

"عدم توفر الأمان وهذا المرض خلقا حالة من الخوف في المخيم"

مسألة أخرى تضيف إل خوف المعتقلين وقلقهم هي انتشار حمى الدنكا.

فلقد أبلغ المعتقلون عن عدوى ناتجة عن البعوض زاعمين أن حوالي سبعين معتقلا يعانون من المرض جراء إصابتهم بهذه الحمى، وقالوا لقناة SBS عربي 24 إن هناك أكثر من ثمانية أشخاص تم نقلهم إلى أستراليا للحصول على علاج طبي (لم نستطيع التأكد من هذه المعلومات في الوقت الحاضر).

وقال عبدو إن "عدم توفر الأمان وهذا المرض قد خلقا حالة من الخوف في المخيم".

وأكد معتقل آخر، محمد*، انتشار المرض وذكر أن "معتقلا أفغانيا نُقل إلى أستراليا منذ حوالي أربعة ايام لأن حالته ساءت كثيرا".

وقال محمد أيضا أن أحد أصدقائه يعاني من المرض منذ عشرة أيام وتبدو عليه عوارض مثل "ارتفاع درجة الحرارة، ألم، وهن، تقيؤ، وتغير في لون العين".

كما وذكر محمد أنه رأى معتقلا آخر "وقد ضمدت رجله بسبب الحكة المستمرة الناتجة عن الحمى".

وعبر محمد عن خشيته من أن الناس في المخيم قد يمرضون في أية لحظة، وأن الوضع يزداد سوءًا".

وعبر عن اعتقاده بأنه "وبرغم هذا الخوف والقلق، فإن لا أحد يهتم بوضعنا الصحي، وهناك مماطلة في تقديم العلاج"."إنهم لا يهتمون، حياة الناس ليست مهمة بالنسبة لهم".

الوزارة على علم بتزايد عدد حالات حمى الدنكا في ناور

ومن جهتها أكدت وزارة الهجرة وحماية الحدود وجود حالات من حمى الدنكا في المخيم، غير أنها لم تؤكد العدد بالتحديد.

وقال ناطق باسم الوزارة في بيان "إن المسائل المتعلقة بعدد الاصابات بحمى الدنكا هي مسألة تتعلق بحكومة ناورو".

"إن الوزارة على علم بتزايد عدد حالات حمى الدنكا في ناورو مع وجود حالات تم تشخيصها بين اللاجئين والمعتقلين وموظفي الخدمات المقدمة".

وأضاف "إنه يتم توفير العلاج المناسب وهناك برنامج شامل للسيطرة على تفشي البعوض في مركز دراسة طلبات اللجوء الاقليمي".

 

*تم تغيير كل الأسماء في هذا التقرير.