المغرب يرحل موقوفا أستراليا إلى السعودية

معارض سعودي يعزو سبب الاعتقال إلى إطلاع أسامة الحسني على أنشطة المعارضة

Australian citizen Osama Al-Hasani was arrested in Morocco on 8 February.

Australian citizen Osama Al-Hasani was arrested in Morocco on 8 February. Source: Supplied

رحّل المغرب الأسترالي السعودي أسامة الحسني إلى السعودية، بحسب ما أفادت زوجته أمس، وذلك رغم طعن محاميه في قرار الترحيل مؤكدا أن موكله ضحية خطأ في الهوية.

واحتجت منظمات حقوقية عدة على قضية أسامة الحسني ومن بينها مجموعة "منّا لحقوق الإنسان" التي نددت أمس على تويتر بعملية التسليم التي جرت "على الرغم من المخاطر المتوقعة للتعذيب والاختفاء القسري في البلد طالب التسليم".

Advertisement
واعتقل رجل الأعمال والداعية الأسترالي أسامة الحسني المقيم في المغرب، في 8 شباط/فبراير في طنجة بموجب مذكرة تفتيش تستهدف سعوديّاً مطلوباً على خلفيّة سرقة سيارة العام 2015 في السعودية، وفقاً لمحاميه محمد بكري.

لكنّ اسم المطلوب وتاريخ ميلاده لا يتطابقان مع تفاصيل الحسني، بحسب ما أكّد بكري.



وحكمت محكمة النقض المغربية الأسبوع الماضي لصالح طلب التسليم إلى السعودية "من دون الموافقة على القيام بإجراءات للتحقّق من الهوّية ومن دون تقديم دليل على أنّه سعودي"، وفق المحامي.

وقالت زوجته هناء الحسني "تم ترحيل أسامة السبت إلى الرياض ولم أتلق أخبارا عنه منذ ذلك الحين".

من جهتها، دعت منظمة "القسط" لدعم حقوق الإنسان في السعودية أمس سلطات الرياض إلى إطلاق سراحه.

Dr Al-Hasani with his wife, Hana, and young child.
Dr Al-Hasani with his wife, Hana, and young child. Source: Supplied


وفي وقت سابق أعربت زوجته عن قلقٍ كبير من أن يكون مصير زوجها كمصير الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قطع في قنصلية المملكة العربية السعودية في اسطنبول.

من جهته، كشف معارض سعودي بارز أن أسامة الحسني مرتبط بشبكة دولية لجماعات معارضة سعودية.

Osama Al-Hasani with his four-month-old child in Morocco, hours before he was detained.
Osama Al-Hasani with his four-month-old child in Morocco, hours before he was detained. Source: Supplied


وقال رئيس الحركة الإجتماعية للإصلاح د. سعد الفقيه إنه يعتقد أن الاعتقال ذو دافع سياسي.

وكشف الفقيه إنه يعرف المواطن الأسترالي السعودي البالغ من العمر 42 عامًا منذ 12 عامًا ، ويعتقد أنه من المحتمل أن يكون مستهدفًا من قبل السلطات السعودية بسبب إطلاعه على أنشطة المعارضة.

وتابع قائلا "صحيح أن أسامة ليس لديه أي نشاط معارضة علني ، لكن لديه نشاط مكثف وراء الكواليس وله علاقات واسعة مع معظم أطياف المعارضة السعودية".

وصنفت الولايات المتحدة الحركة الاجتماعية للإصلاح ، ومقرها المملكة المتحدة ، كمنظمة مرتبطة بالقاعدة في عام 2005.

ولكن بعد سبع سنوات ، تم حذف المجموعة من قائمة عقوبات القاعدة التابعة للأمم المتحدة بدعم من كل من المملكة المتحدة وألمانيا. في ذلك الوقت ، قال الدكتور الفقيه إن تبرئة اسمه كانت عملية شاقة ، وفقًا لبي بي سي.

أكملوا الحوار عبر حساباتنا على فيسبوك وتويتر وانستغرام.

توجهوا الآن إلى موقعنا الالكتروني للاطلاع على آخر الأخبار الأسترالية والمواضيع التي تهمكم.


شارك
نشر في: 18/03/2021 10:04am
By Maani Truu
تقديم: Jameel Karaki