أس بي أس عربي۲٤

خبير اقتصادي: "زيادة عدد السكان والاصلاح الضريبي والتخطيط البعيد المدى لمواجهة التحديات الاقتصادية"

أس بي أس عربي۲٤

Old and young workers

Federal Treasurer Josh Frydenberg says he's concerned Australia's ageing population is an "economic time bomb". Source: AAP

احصل على تطبيق SBS Radio

طرق أخرى للاستماع


نشر في: 30/06/2021 8:01pm
By Iman Riman
المصدر: SBS

حذّر وزير الخزانة الفدرالي جوش فرايدنبرغ من العواقب الوخيمة على الاقتصاد بسبب ارتفاع معدل الشيخوخة وتباطؤ النمو السكاني مما يضع ضغوطا على الموارد الاقتصادية وتوفير خدمات الصحة ومعاش كبار السن في المستقبل.


نشر في: 30/06/2021 8:01pm
By Iman Riman
المصدر: SBS


توقع تقرير صادر عن وزارة الخزانة أن يرتفع معدل الشيخوخة في أستراليا بوقت قياسي لم يكن متوقعا مما يجعل البلاد تعتمد بشكل متزايد على الهجرة لتحقيق النمو.


  • تقرير الأجيال رسم صورة قاتمة عن مستقبل أستراليا الاقتصادي
  • ارتفاع معدل الشيخوخة وتباطؤ النمو السكاني سيضع ضغوطا على الخزينة
  • دعوات لإيجاد حلول جذرية لزيادة الانتاجية
Advertisement

أصدر وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ تقرير الأجيال لعام 2021 الذي استشرف مستقبل البلاد خلال الـ40 عاماً المقبلة محذرا من "قنبلة اقتصادية موقوتة" بسبب ارتفاع معدل الشيخوخة في أستراليا وانخفاض النمو السكاني. 

ويشير التقرير إلى أن نسبة الأشخاص الذين يعملون ستتراجع بينما سترتفع نسبة من هم في سن التقاعد. وبحسب الأرقام يوجد حالياً أربعة عاملين فقط مقابل كل أسترالي يزيد عمره عن 65 عاماً، ومن المتوقع أن ينخفض هذا الرقم إلى أقل من ثلاثة عاملين بحلول عام 2060.

وقال فرايدنبرغ إن ذلك يشكل تحديات مستقبلية على الاقتصاد خاصة بعد جائحة كوفيد-19 وتراجع النمو السكاني: "هذا يعني أن الاقتصاد سيكون أصغر وسترتفع نسبة الشيخوخة بنسبة أكثر مما كان متوقعاً، وسيكون لذلك تأثيرات على نتائجنا الاقتصادية والمالية."

Melbourne
الحركة في ملبورن تعود إلى طبيعتها تدريجيا Source: I Riman


ويقول الخبير الاقتصادي رضوان حمدان في حديث مع SBS Arabic24 إن التقرير رسم صورة مظلمة عن مستقبل الحياة في أستراليا: "المستوى المعيشي يتراجع، والعجز بالميزانية سيستمر على مدى 40 عاما، كما وأن المشكلة الحقيقية هي بطء ارتفاع الرواتب حيث أنها لم ترتفع في السنوات الأخيرة إلا بنسبة واحد أو اثنين بالمئة، وهذا يؤدي إلى إبطاء الحركة الاقتصادية". 

وأظهر التقرير أن أستراليا تواجه استمرار العجز والدين العام على مدار الأربعين عاماً القادمة على الأقل في وقت تتزايد فيه النفقات على الخدمات الصحية والاجتماعية ودعم معاشات كبار السن من السكان. 

وكان مجلس الأعمال الأسترالي رد على وزير الخزانة بالقول إن المسؤولية لا تقع فقط على أرباب العمل لزيادة الانتاج، فعلى الحكومة وضع أسس تهيئ الأرضية الصالحة لازدهار الأعمال كالبنى التحتية وإصلاح القانون الضريبي ونظام دفع الأجور. 

ويقول الخبير الاقتصادي رضوان حمدان "قانون الضرائب يعود للعام 1936، وهذا قانون قديم لا ينطبق على الحياة العصرية. يجب إصلاح قانون الضريبة، فإذا زادت الأرباح يتمكن أرباب العمل من زيادة الأجور والانتاجية". 

ويضيف الأستاذ حمدان: "يجب أن يكون هناك تغيير جذري بإدارة الدولة لشؤون البلد، يجب أن يكون هناك تخطيط للمدى البعيد حتى لو تغيرت الحكومات. يجب زيادة عدد السكان وإدخال إصلاحات على قوانين الضربية وقوانين العمل". 

استمعوا إلى اللقاء كاملا في المدونة الصوتية في أعلى الصفحة. 

هل أعجبكم المقال؟ استمعوا لبرنامج "أستراليا اليوم" من الاثنين إلى الجمعة من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى السادسة مساءً بتوقيت الساحل الشرقي لأستراليا عبر الراديو الرقمي وتطبيق SBS Radio المتاح مجاناً على أبل وأندرويد.

أكملوا الحوار على حساباتنا على فيسبوك وتويتر وانستغرام.

 


شارك