Coming Up Tue 9:00 AM  AEST
Coming Up Live in 
Live
Bayt Al Mazzika radio

وصل إلى أستراليا بعشرة دولارات ليؤسس شركة تساوى ملايين

Combination image: Michael Dakhoul and his brother Edward, and Mr Dakhoul in 2018 Source: SBS

مايكل دخول ترك بيروت بعد الغزو الإسرائيلي عام 1982 لينطلق في عالم أعمال البناء في سيدني

"سر العمل الناجح هو بناء علاقات قوية مع الزبائن والموظفين، أن تكونوا كعائلة" هذه هي نصيحة رجل الأعمال اللبناني الأسترالي مايكل دخول بعد فوزه في جوائز الأعمال الإثنية. مايكل حصل على الجائزة في فئة الأعمال الصغيرة، وهي الأعمال أقل من 5 ملايين دولار.

شركته للاستشارات العقارية Construction Consultants كانت تنافس 440 شركة أخرى على الجائزة الرفيعة التي قدمها للفائزين رئيس الوزراء سكوت موريسون. وقال دخول في لقائه مع SBS Arabic24 بعد الفوز بالجائزة "لم أكن أتوقع الفوز، شرف كبير لنا خاصة بالنظر إلى المنافسين."

Australian-Lebanese Businessman Micheal Dakhoul
Australian-Lebanese Businessman Micheal Dakhoul
Supplied

دخول أعتبر نفسه أكثر حظا من أشخاص آخرين استمع إلى قصصهم خلال الحفل "البعض أتى بالقوارب كلاجئين. رغم صعوبة الظروف التي مررت بها إلا أن عائلة والدتي كانت هنا في أستراليا وساعدونا في البدايات."

من بيروت إلى أستراليا بعشرة دولارات

رحل مايكل وعائلته من العاصمة اللبنانية بيروت في أعقاب الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 "حضرنا الاجتياح والأحداث التي تلته بالكامل، فنحن سافرنا في نوفمبر تشرين الثاني والمعارك كانت قد بدأت في بداية العام. كان مايكل ووالدته وأخيه في انتظار الحصول على التأشيرة عندما شهدوا أغلب أحداث هذا العام "أتذكر رؤية المعارك بين الطيران الإسرائيلي والسوري من أسطح المنازل."

Micheal Dakhoul in Beirut 1982
Micheal Dakhoul in Beirut 1982
Supplied

مايكل البالغ من العمر تسعة عشر عاما آنذاك كان عليه أن يلعب دور رب الأسرة، ويبدأ الرحلة الطويلة إلى أستراليا مرورا بمدينة مومباي الهندية "غادرنا وكان معي أنا وأخي عشرة دولارات لكل منا. ذهبنا على متن الخطوط الجوية الهندية لأنها كانت الأرخص وقتذاك."

علق مايكل وعائلته في مطار مومباي لمدة ثلاثة أيام، وخلال تلك الفترة رفض أن ينفق هو وأخيه دولاراته العشرة "عندما تأتي من منطقة حرب، يصبح لديك خوفا من المستقبل". يتذكر مايكل تلك الأيام العصيبة "كنا مجموعة من اللبنانيين، لا أدري لما علقنا هناك حتى الآن، كنا نصطف في الطابور للحصول على قسائم الطعام لثلاث وجبات حتى يحين وقت ذهابنا إلى أستراليا."

عندما وصل دخول إلى سيدني كان في أستقباله عائلة والدته، ورغم الظروف الصعبة إلا أنهم ساعدوه في إيجاد عمل مباشرة. يضحك مايكل وهو يتذكر مصير ثروته الصغيرة "صرفت دولاراتي العشرة ثاني يوم وصولي، على وجبة من ماكدونالدز ربما."

لا نجاح دون مخاطرة

حاول استئناف دراسته الجامعية هنا في أستراليا، فقد كان يدرس الهندسة المعمارية في بيروت "وجدت صعوبة في استكمال دراستي بسبب ضعف لغتي الأنجليزية، نصحوني بالذهاب إلى TAFE ودرست هناك البناء بالتوازي مع العمل على تحسين لغتي الأنجليزية."

Micheal and his brother Edward in Beirut
Micheal and his brother Edward in Beirut
Supplied

لكنه لم يضع الكثير من الوقت وبدأ في تأسيس عمله الخاص في التعسينيات. أسسه مايكل وأنضم إليه أخيه لاحقا، وحاليا يلعب دورا رئيسيا في الشركة "بدأنا بالعمل كمقاولين من الباطن، لكن الأمور بدات تصبح غير مستقرة بسبب الأزمة المالية العالمية عام 2008."

تحت ضغط الأزمة، بدأ في إعادة تنظيم عمله وكان عليه المخاطرة إن أراد الاستمرار "قلت لنفسي أستطيع العيش في مكان مستأجر، فقمت ببيع منزلي لأتخلص من عبء الرهن Mortgage وأسست عام 2010 شركة construction consultants."

بدأت الشركة بموظفين أثنين، حتى وصلت الآن إلى 43 موظفا، وبعد رحلة أستمرت ثمان سنوات حصدت تلك الجائزة الرفيعة على المستوى الوطني في عالم الأعمال الصغيرة. مايكل تذكر رحلته حتى وصل إلى تلك النقطة من حياته "أعتقد أنها كانت نجاحات متراكمة صغيرة." 

الاستماع للمقابلة مع مايكل دخول كاملة في الرابط أعلاه

 

استمعوا هنا الى البث المباشر لإذاعتنا و إذاعة BBC أيضا

حمّل تطبيق أس بي أس الجديد على الأندرويد والآيفون للاستماع لبرامجكم المفضلة باللغة العربية

 

Coming up next

# TITLE RELEASED TIME MORE
وصل إلى أستراليا بعشرة دولارات ليؤسس شركة تساوى ملايين 26/11/2018 06:59 ...
من مراسلينا: أخبار لبنان في أسبوع 28/6/2022 28/06/2022 07:38 ...
أخبار الصباح 28/6/2022 28/06/2022 09:53 ...
جريمة هزّت مصر وتكرّرت في الأردن: لماذا يقتل الشباب الفتيات بدم بارد؟ 27/06/2022 11:17 ...
"سأواصل العمل لإعادة ابنتي إلى بيتها": والد الأسترالية في مخيم الهول في سوريا يتأمل خيراً بالحكومة الجديدة 27/06/2022 13:58 ...
عمل منحاز للبسطاء بين فلسطين، الحب والوطن: ما هو الربيع الذي لم يزهر في رواية الأديبة نجمة خليل؟ 27/06/2022 11:18 ...
"عيد ميلاد سعيد في الجنة": داني وليلى عبدالله يلقيان كلمات مؤثرة في الفاتيكان فماذا قالا؟ 27/06/2022 07:47 ...
أخبار الصباح 27/06/2022 27/06/2022 11:23 ...
من مراسلينا: أخبار الأراضي الفلسطينية في أسبوع 27/6/2022 27/06/2022 07:44 ...
أحلام الآباء يحققها الأبناء في أستراليا: قصة المهاجر محمد الإبراهيمي بتكوين مراكز طبية لخدمة المهاجرين 26/06/2022 12:44 ...
View More